السبت 22 آيار , 2016

الفلوجة بانتظار الساعة الخامسة والعشرين لتحريرها

قالت قناة العراقية الرسمية اليوم الأحد إن الجيش العراقي طلب من أهالي مدينة الفلوجة الاستعداد لمغادرة المدينة التي يسيطر عليها تنظيم داعش في مؤشر محتمل على شن هجوم.

ونقل التلفزيون عن الجيش "نهيب بكافة المواطنين الذين ما زالوا داخل الفلوجة التهيؤ للخروج من المدينة عبر طرق مؤمنة ستوضح لكم لاحقا".

من جهتها أعلنت الشرطة الاتحادية، اليوم الاحد، عن وصول اكثر من 20 الف مقاتل ومعدات عسكرية الى مشارف قضاء الفلوجة في محافظة الانبار استعدادا لتحريرها.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان له, تلقت وكالة النبأ الخبرية نسخة منه ان "اكثر من 20 الف مقاتل من قوات الاتحادية تسندهم الاليات المدرعة وكتائب المدفعية وصلوا الى مشارف الفلوجة استعدادا لاقتحامها".

وأشار الى ان "جحافل كبيرة من قوات الاتحادية اكملت جاهزيتها لتحرير الفلوجة"، لافتا الى ان "الفوج الثاني لواء 13 يقتل ثلاثة دواعش اثر تدمير وكرا لهم في مكحول".

فيما كشف مصدر مطلع في عمليات الانبار، اليوم الأحد، أن قيادات القوات الأمنية والحشد الشعبي عقدت اجتماعاً، شرقي الفلوجة، استعداداً لاقتحامها وتحريرها من سيطرة تنظيم (داعش).

وقال المصدر إن "عدداً من قيادات الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي عقدت اليوم اجتماعاً أمنياً موسعاً في موقع المزرعة، شرقي الفلوجة، لوضع الخطط النهائية لاقتحام الفلوجة وتطهيرها من سيطرة تنظيم (داعش".

وأضاف المصدر أن "الاجتماع تمحور على اهمية تحديد مواقع تمركز (داعش) وتدميرها وتفجير المقار التي يستخدموها مع استعداد القوات القتالية لاقتحام محاور الفلوجة من طرق رئيسة ومهمة تضمن اخلاء المدنيين من مواقع الاشتباكات". انتهى/خ4.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات