الجمعة 21 آيار , 2016

اللاعنف العالمية تدين الاعمال الارهابية التي تستهدف المجتمع الليبي

أعربت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) اعن ادانتها للاعمال الارهابية التي يتعرض لها المجتمع الليبي والتي ترتكبها الجماعات المتطرفة.

وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة النبأ الخبرية نسخة منه، اليوم السبت، انه "تعرب منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) عن شديد استيائها وادانتها للاعمال الارهابية التي ترتكبها الجماعات المتطرفة بحق المواطنين الليبيين مستغلة بذلك الفوضى التي تعصف بالبلاد".

واضافت "اطلعت المنظمة على وثائق مختلفة صادرة عن جهات معتبرة تؤكد اعدام تنظيم داعش الارهابي العشرات من اللبيين بحجج واهية وذرائع غير مبررة، في استمرار لعمليات القتل والتنكيل والابادة التي يمارسها ذلك التنظيم اينما حل منذ بروزه في مناطق الشرق الاوسط".

واوضحت "ترى المنظمة ان استمرار المجتمع الدولي في حالة السكون والاكتفاء بالمراقبة فقط للجرائم الارهابية التي يرتكبها داعش في ليبيا، وبعض البلدان التي ينتشر فيها افراده، يشكل ظاهرة خطيرة تتمثل بالتخلي عن المسؤولية القانونية والاخلاقية والانسانية التي تترتب على المجتمع الدولي ازاء ما يحدث، حينما لا يحرك ساكن للجم هذا التنظيم والقضاء عليه باسرع وقت بعد تفاقم تداعيات بقائه على العالم اجمع".

واشارت المنظمة الى ان "الارهاب الاعمى الذي يضرب في المناطق الليبية ويستهدف سكانها دون رادع جدي قادر على وقف انتهاكاته الدموية، او يحد من انتشار ضرره، يضع جميع الهيئات الدولية ومنظماتها والحكومات الرسمية امام مسؤولية القيام بما هو مناسب للتصدي لها التنظيم الارهابي وايقاف سلسلة نشاطاته الاجرامية، وانقاذ الشعب الليبي من شرره وأذاه".

مؤكدة انها "تبدي تضامنها مع ضحايا الارهاب في ليبيا، مؤكدة على مساندتها له وهو يتعرض لهذه المحنة، متمنية لجميع الشعوب الخلاص من هذا الشر المستطير، والانتهاء من الفوضى التي تضرب بلادهم". انتهى/خ8.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات