الثلاثاء 22 تموز , 2015

بايدن للعبادي تسليم الF16 حدث مهم جنرال امريكي دراسة وضع مراقبين جويين في العراق امراً جدياً

قال البيت الأبيض, إن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي وحيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي تحدثا هاتفيا يوم الثلاثاء بشأن تسليم الطائرات المقاتلة إف 16 في الآونة الأخيرة ووصفا ذلك بأنه "حدث مهم" في الشراكة بين البلدين.

وأضاف البيت الأبيض في بيان بخصوص المكالمة الهاتفية أن بايدن قدم تعازيه في ضحايا هجوم انتحاري بسيارة ملغومة قتل أكثر من 100 شخص في محافظة ديالى. وقال إنهما بحثا الحملة المستمرة ضد تنظيم داعش في محافظة الأنبار.

من جهته, أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي, لنائب الرئيس الأميركي جو بايدن، وجود تقدم للقوات العراقية في الأنبار، وفيما اعتبر وصول طائرات F-16 بأنه "تطور ايجابي" بالمعركة ضد "داعش"، أشار بايدن إلى أن بلاده تدعم العراق بحربه ضد الإرهاب.

وقال مكتب العبادي في بيان صحفي، إن "رئيس مجلس الوزراء بحث، خلال اتصال هاتفي مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة والانتصارات المتحققة لقواتنا البطلة في الانبار وبقية قواطع العمليات، فضلا عن التعاون الأمني والعسكري والاقتصادي وبقية المجالات بين البلدين".

من جانب آخر, أبلغ جنرال امريكي بارز اعضاء بمجلس الشيوخ, "ان وضع مراقبين جويين امريكيين مع القوات العراقية الاكثر قربا من مناطق القتال حتى يمكنهم تحديد الاهداف وتوجيه القصف سيحسن الضربات الجوية التي تستهدف متشددي تنظيم الدولة الاسلامية وينبغي "دراسته بجدية".

وسئل الجنرال مارك ميلي المرشح لمنصب رئيس اركان الجيش اثناء جلسة استماع بمجلس الشيوخ ان كانت هناك حاجة الى مراقبين جويين امريكيين في العراق فقال انهم سيقدمون "دعما أكثر فعالية عن قرب من الجو."

واضاف قائلا ان هذه الخطوة "ينبغي دراستها بجدية."

وميلي الذي خدم في كل من العراق وافغانستان مرشح ليحل محل رئيس اركان الجيش الجنرال راي اوديرنو الذي سيترك المنصب بعد بضعة اسابيع.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات