الجمعة 21 آيار , 2016

المرجع اليعقوبي: مندسون يحاولون اعادة الزمن للماضي

أصدر المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، اليوم السبت، بيانا بشأن التظاهرات التي شهدتها امس العاصمة بغداد، فيما اكد ان أفعال بعض "المندسين" تريد قلب الطاولة على الجميع وارجاع الزمن الى الماضي.

وقال اليعقوبي في بيان "لقد آلمنا واقلقنا ما آلت اليه الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية للبلد حتى حصل ما حصل، امس الجمعة، من مواجهات عنيفة بين القوات الأمنية والمتظاهرين، ما اسفر عن إصابة العشرات من الأعزاء علينا من الطرفين"، مبينا "اننا في هذا الوقت نحن أحوج ما يكون الى توحيد صفوفنا مع القوات المسلحة وهي تحقق الانتصارات تلو الانتصارات في جبهات القتال العديدة مع الإرهاب وأعداء العراق".

واضاف، ان "الكثير من المطالب الحقة التي خرج المتظاهرون المخلصون من اجل تحقيقها تضيع بسبب أفعال بعض المندسين الذين يريدون قلب الطاولة على الجميع وارجاع الزمن الى الماضي"، داعيا المتظاهرين الى "أن يتصرفوا بحكمة وضمن الآليات والوسائل التي أقرها العقلاء وكفلتها شرائع حقوق الانسان ولا يعطوا فرصة لمن يريد المساس بأمن البلد ومؤسساته والمصالح العامة".

ولفت اليعقوبي بحسب البيان، انه "على القادة السياسيين أن يستشعروا أخطائهم وخطاياهم ويعيدوا مراجعة سلوكهم ويهتموا بحقوق الشعب ومعالجة مشاكله ورفع الظلامات عنه قبل فوات الأوان"، موضحا ان "هذه الإنذارات تترى عليهم وسوف لا ينجيهم ما يظنون انهم يعتصمون به وسيطول موقفهم امام الله تعالى".

وتابع "انهم قادرين على حل المشاكل لانهم هم من صنعوها بشرط وجود الإرادة الصادقة للحل وإنقاذ البلاد وخدمة الشعب وسيجدون الكل في عونهم ومساعدتهم"، موضحا ان "الاكفاء المخلصون قدموا مشاريع عديدة لإصلاح الأوضاع وما عليهم الا أن يثوبوا الى رشدهم ويتجردوا عن أنانياتهم ويشحذوا هممهم للعمل المثمر الجاد".

واقتحم متظاهرون، امس الجمعة، المنطقة الخضراء ومبنى مجلس النواب، قبل ان ينسحبوا بعد ساعات، فيما فرضت القوات الامنية اجراءات مشددة وحظراً للتجوال في العاصمة لساعات، الا ان رئيس الوزارء حيدر العبادي اعتبر، امس، أن هناك مندسين يقومون بجر البلاد للفوضى والهجوم على القوات الامنية في بغداد، مؤكداً أن ما حصل من اقتحام لمؤسسات الدولة لا يمكن القبول به والتهاون مع مرتكبيه. انتهى/خ3.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات