الأثنين 21 تموز , 2015

اطفال كربلاء المقدسة يدفعون ضريبة اهمال المسؤولين في المحافظة

اكد مصدر مسؤول في مدينة الامام الحسين الطبية، لوكالة النبأ/ (الاخبار)، رفض الكشف عن اسمه، وجود اصابات خطيرة بين الاطفال (5- 13 سنة) في مدينة كربلاء المقدسة وضواحيها، سيما خلال فترة عيد الفطر المبارك، والتي تجاوزت الـ(10) حالات يوميا، بسبب استخدام الاسلحة والمفرقعات البلاستيكية المنتشرة في اسواق كربلاء وسط غياب الرقابة الرسمية لأجهزة الحكومة المحلية.

واضاف المصدر، ان الاصابات شملت مناطق الراس والرقبة والاطراف، اضافة الى اصابة اطفال اخرين بحروق من الدرجة البسيطة نتيجة استعمال المفرقعات المستوردة من خارج البلاد.

ورغم تأكيد وزارة الصحة على منع "العاب الأطفال المحرضة على العنف ذات الاطلاقات البلاستيكية تتسبب في كل عيد بعشرات الإصابات في صفوف الأطفال"، الا ان ضعف الرقابة وعدم اهتمام اغلب المسؤولين بهذه الظاهرة الخطيرة ادت الى ازدهار تجارة الاسلحة البلاستيكية والمفرقعات، والتي دفع ضريبتها عشرات الاطفال في محافظة كربلاء وغيرها من المحافظات العراقية.

يذكر ان مجلس النواب اقر في 2012 قانونا يحظر الألعاب المحرضة على العنف بكافة أشكالها، وفرض عقوبات تصل إلى ثلاث سنوات سجن، وغرامات مالية تصل إلى عشرة ملايين دينار لكل من استورد أو صنع ألعابا محرضة على العنف.

فيما افتى المرجع الديني السيد علي السيستاني بعدم جواز بيع وتجارة لعب الاسلحة البلاستيكية، إذا تسببت بالرعب او الضرر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات