الأربعاء 19 آيار , 2016

بعد يوم من اعتقال... الشيخ الوكيل يخرج بكفالة مالية ويصر على وصف المالكي بـ"الدكتاتور"

أفرجت محكمة النشر في بغداد، اليوم الخميس، عن أمين عام حركة الوفاق الإسلامية الشيخ جمال الوكيل بكفالة مالية.

وأكد الشيخ الوكيل "أن محكمة كربلاء رفضت تسليمه إلى القوة الأمنية القادمة من بغداد"، مشيرا إلى أنه لم ينكر اتهامه لزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بـ"الدكتاتورية وهدر الأموال".

وقال الوكيل في حديث صحفي، تابعته وكالة النبأ/(الاخبار)، إن "أوراق قضيته سيّرت إلى محكمة كربلاء التي دوّنت إفادته ورفضت تسليمه إلى القوة الأمنية القادمة من بغداد، وأرسلته بدورها إلى محكمة النشر في العاصمة".

مضيفا: أنه "مثل أمام محكمة النشر وتم تدوين أقواله، التي لم ينكر فيها اتهام زعيم ائتلاف دولة القانون ورئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي بالدكتاتورية وهدر أموال البلاد خلال مدة رئاسته لمجلس الوزراء"، مبيناً أن "قاضي المحكمة قرر الإفراج عنه مقابل كفالة مالية قدرها مليون دينار، وأرجأ الجلسة إلى إشعار آخر".

وكانت قوة أمنية قادمة من العاصمة بغداد اعتقلت، اليوم الخميس، أمين عام حركة الوفاق الإسلامية جمال الوكيل بمداهمة منزله، وسط كربلاء، (108كم جنوب العاصمة بغداد)، بدعوى قضائية رفعها رئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي بتهمة "التشهير"، فيما حمّل الوكيل القضاء العراقي "مسؤولية سلامته في حال نقله إلى بغداد".انتهى/س11

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات