الثلاثاء 18 آيار , 2016

اتفاقية بين التغيير والاتحاد الوطني تغيض حزب بارزاني !

عدَّ الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الاتفاقية التي وُقعت أمس الثلاثاء بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة تغيير أنها محاولة لـ"تعميق الخلافات الداخلية".

وقال المكتب السياسي للحزب، اليوم الأربعاء ( 18 آيار/ مايو 2016 )، في بيان اطلعت عليه الغدير، إن "اتفاقية حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني محاولة لتعميق الخلافات الداخلية".

ولفت المكتب الى، أن "الاتفاق بين الأطراف السياسية أمر اعتيادي إذا كان يخدم مصلحة الشعب الكردستاني وانهاء الخلافات، وليس أن يكون الاتفاق ضد طرف آخر وتضخيم المشاكل الموجودة".

وأضاف المكتب، "لن نقبل بفرض أية إرادة غير إرادة الشعب"، موضحاً أن "التجربة السابقة أثبتت بأنه من الصعوبة إدارة إقليم كردستان بدون مشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني".

وتابع، أن "الاتحاد الوطني الكردستاني وقع اتفاقية مع طرف له مشاكل سياسية مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وبهذا الموقف جعل الاتحاد الوطني نفسه جزءاً من تلك المشكلة، في حين أنه في السابق كان يتعاون مع الديمقراطي الكردستاني لحل المشاكل".

وكان زعيم حركة تغيير نوشيروان مصطفى ونائب سكرتير الاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول وقعا، أمس الثلاثاء (17 آيار 2016)، اتفاقية ثنائية بهدف التعاون المشترك في العمل السياسي والبرلماني.انتهى/س12

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات