الثلاثاء 18 آيار , 2016

المعلم: تركيا والسعودية تدعمان الارهاب في سوريا منذ 5 سنوات

اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن بلاده “مستمرة في جهودها على صعيد مكافحة الإرهاب ميدانيا مع مواصلة العمل لحل الأزمة ومتابعة المحادثات في جنيف”.

وصرح بذلك الوزير المعلم لدى استقباله اليوم الاربعاء نومانديا مفيكيتو نائب وزيرة العلاقات والتعاون الدولي في جمهورية جنوب افريقيا والوفد المرافق لها.

واستعرض وزير الخارجية السوري الهجمة الشرسة التي تتعرض لها سوريا منذ ما يزيد على الخمس سنوات والتي تهدف الى زعزعة استقرارها وتدمير نسيجها الاجتماعي وفرض ايديولوجيات تكفيرية عن طريق مجموعات إرهابية تحظى بدعم مباشر من تركيا والسعودية وغيرهما من الدول التي تقوم بتمويل وتدريب وتسليح هذه المجموعات الارهابية .

كما اشار الى تسهيل عبور آلالاف من الإرهابيين القادمين من عشرات الدول عبر الحدود الى سوريا، وقال: ان هذا الامر يقوض السلم والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم باجمعه ولذلك فان سوريا مستمرة بجهودها في مكافحة الإرهاب ميدانيا مع مواصلة العمل لحل الأزمة ومتابعة المحادثات في جنيف.

ولفت المعلم الى ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمحاربة ظاهرة الإرهاب والقضاء عليها مؤكدا على الدور المهم الذي يمكن لجنوب افريقيا أن تلعبه في هذا الشأن.

بدورها أكدت مفيكيتو دعم جنوب افريقيا لحل الأزمة في سوريا بسرعة واستعدادها لتقديم كل مساعدة ممكنة لتحقيق هذا الهدف، معربة عن تأييد بلادها للمساعي الهادفة لايجاد حل سياسي للازمة من قبل السوريين أنفسهم وبعيدا عن اي تدخل خارجي، بما يحفظ سيادة سوريا ووحدة اراضيها ويعيد الاستقرار إليها.انتهى/س9

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات