السبت 15 آيار , 2016

نائب: تفجيرات بلد استمرار لسيناريو داعش باللعب على وتر الطائفية

اكد النائب عن جبهة الاصلاح ورئيس كتلة ائتلاف الوطنية النيابية كاظم الشمري، ان سيناريو تفجيرات بلد الدموية يحمل مدلولات خطيرة تشير الى اصرار الجماعات الارهابية على لعب ورقة الطائفية المجتمعية لضمان استمرارها.

وقال الشمري في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه اليوم الاحد، اننا "في الوقت الذي نستنكر فيه وندين التفجيرات الدموية في قضاء بلد في محافظة صلاح الدين، والتي راح ضحيتها العشرات من الابرياء بين شهيد وجريح لتكون حلقة جديدة تضاف الى مسلسل حلقات اراقة دماء هذا الشعب الصابر، فاننا نحذر من تكرار لسيناريو الورقة الطائفية التي اعتاد على ممارستها الدواعش والجماعات الارهابية لضمان بقاءهم".

واضاف ان "تزامن تفجيرات بلد مع عودة العوائل النازحة الى منطقة يثرب ومناطق اخرى مجاورة لها، سيعطي رسالة يريدها الدواعش، بان تلك التفجيرات هي نتيجة لعودة تلك العوائل مستغلين حالة الفوضى السياسية والتي خلقت اجواءا مناسبة للارهابيين للعب تلك الورقة".

داعيا ابناء الشعب العراقي ان "يعي حجم المؤامرة وان لا ينجر خلفها لافشال جميع تلك المخططات الرخيصة التي يحاول الارهابيين البقاء من خلالها". انتهى/خ11.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات