السبت 15 آيار , 2016

ضبط خزين متفجرات استراتيجي لخلايا داعش في ديالى

اعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى ضبط خزين ستراتيجي للمتفجرات لخلايا داعش النائمة قرب بعقوبة، مبينة ان الخزين كان يؤمن العبوات والاحزمة الناسفة لتنفيذ الاعمال الارهابية في بعقوبة وضواحيها.

وقال قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي، في حديث صحفي "إن قوة امنية مشتركة تتكون من شرطة ديالى ومفارز مديرية الاستخبارات والتحقيقات في وزارة الداخلية نفذت عملية نوعية في قرية البردية في المرادية جنوب مدينة بعقوبة ونجحت في ضبط الخزين الستراتيجي لخلايا داعش النائمة.

واضاف "الخزين الذي كان مخبأ تحت الارض في بستان زراعي يحوي حزامين ناسفين و79 عبوة لاصقة و30 ناسفة و28 اصبع تي ان تي شديدة الانفجار". واشار قائد شرطة ديالى الى ان "الخزين كان يورد العبوات الناسفة واللاصقة والاحزمة الى خلايا داعش في محاولة لضرب استقرار وامن بعقوبة ومحيطها ويدار من قبل العصابات الارهابية"، لافتا الى ان "القوى الامنية واصلت العمل والتحري والمراقبة لاكثر من ثلاثة اسابيع متواصلة من اجل الوصول الى المخبأ. وأضاف السعدي أن ما عثرت عليه القوات الأمنية في المحافظة يمثل انجازا نوعيا للقوى الامنية في ديالى ويسهم في منع مجازر بشرية كانت في طور التنفيذ لاستهداف مناطق عدة خاصة في بعقوبة، مشيراً الى ان الجهد الاستخباري لشرطة ديالى حقق انجازات مميزة في الفترة الماضية من خلال تفكيك واعتقال الكثير من الشبكات واحباط العديد من الهجمات الدامية".

ونوه قائد شرطة ديالى بان القوات الامنية ستتابع وتلاحق الخلايا النائمة لداعش ومخابئها التي تحوي الأسلحة والمتفجرات ومنعها من إلحاق الاذى بأهالي محافظة ديالى. انتهى/خ6.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات