الجمعة 14 آيار , 2016

حزب الله: جماعات تكفيرية قتلت ذو الفقار

اتهم حزب الله اللبناني جماعات تكفيرية بالمسؤولية عن مقتل قائدها العسكري في سوريا مصطفى بدر الدين.

وأورد الموقع الرسمي للحزب أن التحقيقات "أثبتت" أن الانفجار الذي استهدف أحد مراكزها بالقرب من مطار دمشق الدولي وأدى إلى مقتل بدر الدين (ذو الفقار) "ناجم عن قصف مدفعي قامت به الجماعات التكفيرية المتواجدة في تلك المنطقة".

وشددت الجماعة على أن هذا سيزيد من عزمها على مواصلة القتال ضد "هذه العصابات الإجرامية وإلحاق الهزيمة بها".

وقتل بدرالدين في انفجار كبير وقع قرب مطار دمشق الدولي. وشارك الآلاف في تشييع جثمانه بالعاصمة اللبنانية بيروت.

وكان بدر الدين أرفع مسؤول عسكري لحزب الله في سوريا.

وفي عام 2015، زعمت الولايات المتحدة أن بدر الدين كان وراء كافة العمليات العسكرية لحزب الله في سوريا منذ 2011.

ولم يحدد حزب الله الجهة التي يتهمها بقتل المسؤول العسكري.

وكان بدر الدين قد ولد عام 1961، ويعتقد أنه أحد أكبر القادة العسكريين لحزب الله، وهو ابن عم القائد السابق عماد مغنية الذي اغتيل في سوريا ايضا عام 2008.

وتفيد بعض التقارير أن بدر الدين كان عضوا في مجلس الشورى ومستشارا للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله. انتهى/خ13.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات