الجمعة 14 آيار , 2016

شيعة رايتس وتش تعبر عن سخطها ازاء الاجراءات الفاشلة لحماية المدنيين في العراق

أعربت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، عن شديد المها وحزنها على ضحايا التفجيرات الارهابية الاخيرة التي ضربت عددا من المدن الشيعية في العراق، والتي خلفت مئات الضحايا الابرياء من الاطفال والنساء والشيوخ.

وقالت المنظمة في بيان تلقته وكالة النبأ الخبرية "ان الهجمة البربرية التي طالت عددا من الاسواق والمناطق المدنية عكست طبيعة الحرب التي يشنها الفكر الارهابي التكفير على المسلمين الشيعة، ومدى الحقد والكراهية التي تضمرها تلك الجهات ازاء الانسانية بشكل عام والافراد والمجتمعات الشيعة على وجه الخصوص".

واضافت "ترى المنظمة ان تلك التفجيرات تعكس بالوقت ذاته مدى الاستهانة والاستخفاف الذي انحدرت اليه الجهات الرسمية والحكومية في العراق المكلفة قانونيا واخلاقيا بحماية المدنيين، مطالبة المجتمع الدولي الى وقفة حقيقية في مواجهة حرب الابادة الجماعية التي يتعرض لها سكان العراق الشيعة".

مشيرة "اذ استهدفت التنظيمات الارهابية بشكل سافر ووحشي مدينتي السماوة والعاصمة بغداد بهجمات انتحارية بشكل واسع ودموي، ذات اجندة همجية هدفت الى سقوط اكبر عدد من القتلى والجرحى والحاق الدمار بالمناطق المستهدفة، وهو ما خلف عن كارثة انسانية مفجعة، لم تراعي حرمة لطبيعة الشريحة المستهدفة من المدنيين، في ظل عجز حكومي شبه كامل".

عبرت المنظمة عن ادانتها الشديدة لتلك الهجمات الدموية، تعبر في الوقت ذاته عن سخطها للتدابير الامنية الفجة التي تنتهجها الحكومة العراقية مع استمرار عمليات الاستهداف المنظم للشيعية المدنيين من قبل تنظيمات القاعدة، مؤكدة على تضامنها مع ذوي الضحايا، متمنية للجرحى الشفاء العاجل. انتهى/خ8.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات