الأثنين 10 آيار , 2016

"داعش" يحرق عائلة بكركوك ويدفن 45 من عناصره احياء بنينوى

ذكرت الشرطة العراقية، الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" الارهابي، ارتكب جريمة وحشية بإحراق عائلة مكونة من خمسة أفراد بينهم ثلاثة أطفال، اثناء محاولتهم الفرار من مناطق يسيطر عليها التنظيم غربي مدينة كركوك.

وقالت مصادر أمنية، إن عناصر التنظيم أقدموا اليوم، على حرق عائلة مكونه من خمسة افراد بينهم ثلاثة اطفال، اثناء محاولتهم الفرار من تنظيم "داعش" في ناحية الرياض غربي كركوك.

وأشارت المصادر إلى أن العائلة وقعت في كمين نصبه عناصر "داعش" لها.

وفي سياق متصل، نفذ تنظيم "داعش" عمليات إعدام ضد 45 من عناصره في محافظة نينوى العراقية، بدفنهم أحياء، بعد فرارهم من معركة شهدتها قرية البشير جنوبي كركوك.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، عن مصدر: أن داعش دفن جنوده الفارين من المعركة بمقبرة واحدة، تقع أطراف ناحية القيارة، بمحافظة نينوى، مؤكدا دفنهم جميعا أحياء.

وأوضح المصدر أن المعركة التي فرّ منها ارهابيو "داعش" كانت ضد القوات الأمنية العراقية وقوات الحشد الشعبي، موضحا أن التنظيم يعيش حالة من الفوضى بعد تقدم القوات الأمنية والحشد الشعبي في جميع قواطع العمليات وتحرير مدينة البشير بالكامل.انتهى/س6

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات