الأثنين 10 آيار , 2016

ناشط مدني: مطالبنا لا تنحصر بالتغير الوزاري.. وايادي مندسة أخترقت تظاهرة الخضراء

قال الناشط المدني في حركة التظاهرات في بغداد جاسم الحلفي ان حركة الاحتجاج مارست ضغط كبير على الفاسدين والطائفيين والمتنفذين، واستطاعت أن تحول مجرى الصراع من بين المنتفذين فيما بينهم على السلطة، إلى صراع بين الشعب العراقي بأكمله مع المتنفذين".

واضاف الحلفي في تصريح صحفي تابعته وكالة النبأ/( الاخبار) إن "هناك طريقين لحل الأزمة، الأول طرحه المتنفذين بكل أشكالهم، وهو الإبقاء على منهج المحاصصة من خلال تزينه وتلطيفه، ولكن الحل في لبه المحاصصة موجودة، وهم متمسكون بها، أما الحل الآخر فهو ما طرحه المحتجين، وهو إنهاء نهج المحاصصة وبناء دولة المواطنة، وهو  جوهر الصراع، ويستخدم المحتجين الكفاح اللاعنفي فيه".

 واوضح الحلفي ان "مطالب المحتجين، لا تنحصر بالتغير الوزاري، بل هو احد أولويات المتنفذين، والذي يحاولون من خلاله طمس المطالب الأساسية للمواطنين، والتي تصبوا إلى إصلاح حقيقي يمس جوهر النظام في العراق.،لافتا الى ان بعض الخروقات المدانة والمستنكرة اندست خلال الدخول العفوي للمحتجين للمنطقة الخضراء".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات