الجمعة 18 تموز , 2015

ثمانين شهيدا في ديالى بينهم اطفال غداة اول ايام العيد

قتل تنظيم "داعش" أكثر من 80 شخصا بينهم أطفال في تفجير ضخم بسيارة مفخخة في سوق مكتظ بالناس في غداة أيام عيد الفطر في العراق.

ووقع التفجير مساء الجمعة في بلدة خان بني سعد الشيعية بمحافظة ديالى، على بعد 30 كيلومترا شمال العاصمة بغداد.

وقالت مصادر بالشرطة العراقية لبي بي سي إن 83 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 100 في التفجير.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية في بيان إن أحد عناصره قاد سيارة تحمل ثلاثة أطنان من المتفجرات في حشد من الناس.

وقال أحمد التميمي، رائد في الشرطة العراقية، "بعض الناس استخدم صناديق تخزين الخضروات لجمع أشلاء جثث أطفالهم".

وقال رائد الشرطة أحمد التميمي لوكالة رويترز إن الأضرار "مروعة".

وقال شهود عيان إنه لا يزال يجري سحب الجثث من بين الأنقاض.

كان التنظيم قد طرد من مناطق ديالى، لكن لا تزال حواضنه بالمحافظة تقدم لعناصره الدعم للقيام بأعمال فردية كهذا التفجير.

من جانبه استنكر رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، التفجير الذي استهدف ناحية خان بني سعد، مؤكداً أن هذه الجريمة ستزيد من عزمنا على ملاحقة "داعش" في ساحات القتال.

وقال العبادي في بيان صدر عن مكتبه إن "عصابات داعش الارهابية ارتكبت يوم أمس، جريمة نكراء بالتفجير الارهابي الذي طال المدنيين في ناحية خان بني سعد في ديالى بعد الانتصارات التي حققتها قواتنا البطلة في جميع القطعات ومنها عملية تحرير الانبار".

وأضاف أن "العصابات الارهابية لن يكون لها مكان في بلدنا وسننال منهم ومن جريمتهم النكراء ولن يفلتوا من العقاب وسيزيد اجرامهم من عزمنا على ملاحقتهم في ساحات القتال وفي كل شبر من ارض العراق حتى القضاء على آخر ارهابي".

كما أدان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، السبت، التفجير الذي طال ناحية بني سعد بمحافظة ديالى، داعيا أهالي المحافظة الى "تفويت الفرصة" على تنظيم "داعش".

وقال الجبوري في بيان صحفي، إنه "في الوقت الذي ندين وبأشد عبارات الشجب واﻻستنكار التفجير اﻻجرامي البشع الذي استهدف اهلنا وأحبائنا في ناحية بني سعد، فأننا نؤكد ان محاولات تنظيم داعش الارهابي في زعزعة امن ديالى عبر الضرب على وتر الطائفية المقيت لن يزيدها الا اصرارا على رفض هذا النهج ومقارعته واستئصاله من ارض العراق الطاهرة، والتمسك بعرى الوطن ووحدة شعبه".

ودعا الجبوري أهالي ديالى الى "رص الصف وتفويت الفرصة على هذا التنظيم الاجرامي في تحقيق اهدافه ومحاوﻻته البائسة الهادفة الى اعادة الفوضى الى هذه المحافظة العزيزة".

وأعلنت السلطات المحلية بمحافظة ديالى حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام وألغت فعاليات احتفالية خلال أيام العيد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات