الأحد 09 آيار , 2016

جبهة الاصلاح: دعوة الجبوري لانعقاد مجلس النواب لا تعنينا

اكد عضو جبهة الاصلاح البرلمانية النائب محمد الصيهود، اليوم الاثنين، ان جبهته لا تلتزم بدعوة الرئيس "المقال" سليم الجبوري، بشأن استئناف اعمال البرلمان، بدءا من الغد الثلاثاء، منوها الى وجود اجتماع لجبهته، لاتخاذ جملة من القرارات سيعلن عنها لاحقا.

وقال الصيهود ان "دعوات رئيس البرلمان المقال سليم الجبوري لن نلتزم بها، ولن نشارك باي جلسة تعقد برئاسته"، داعيا "الكتل السياسية الحضور الى الجلسة التي سيدعون اليها برئاسة عدنان الجنابي لانتخاب هيئة رئاسة جديد، واذا لم نستطع تحقيق النصاب ننتظر قرار المحكمة الاتحادية".

واضاف "حضور جلسات برئاسة سليم الجبوري المقال، تعد غير صحيحة واجراءاتها باطلة والاثار القانونية تكون باطلة"، موضحا ان "الاعلان عن استئناف جلسات البرلمان يعني مباشرة الموظفين في اعمالهم واستقبال النواب، وليس عقد جلسة برلمانية".

ورأى الصيهود ان "العملية السياسية بشقيها التشريعية والتنفيذية اصبحت مشلولة من خلال تمسك العبادي والجبوري بمنصبيهما واذا بقيا متمسكين بمنصبيهما ستصاب العملية السياسية بشلل تام".

واشار الصيهود الى ان "جبهة الاصلاح سيكون لنوابها اجتماعا عصر اليوم الاثنين لاتخاذ جملة من القرارات المهمة وسنعلن عنها لاحقا".

وأعلن مجلس النواب، امس الاحد، استئناف أعماله اعتبارا من يوم غد الثلاثاء، والمباشرة بمهامه التشريعية والرقابية. انتهى/خ10.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات