الأحد 09 آيار , 2016

الكهرباء: عدم إطلاق أموال الصيانة سيحرم العراقيين من تحسن كبير بالطاقة

حذرت وزارة الكهرباء، الاثنين، أن عدم إطلاق الأموال المخصصة للصيانة "ستحرم" العراقيين من تحسن كبير بالطاقة في حال تم صرفها، مبينا أن العراق خسر 1000 ميغا واط بسبب عدم إطلاق الأموال المخصصة لها.

وقال وزير الكهرباء قاسم الفهداوي في حديث صحفي، إن "النقص الذي كان من المفترض توفيره من الطاقة خلال العام الماضي هو ستة آلاف ميغا واط"، مبينا أن "الوزارة ستوفر العام الحالي ما يقارب الأربعة آلاف ميغا واط وقد تتعدى ذلك في حال قيام شركة جنرال الكتريك بتوفير 700 ميغا واط".

وأضاف الفهداوي، أن "عدم إطلاق الأموال المخصصة للصيانة، أدى الى خسارة العراق طاقة مقدارها 1000 ميغا واط، ما سيودي الى حرمان العراقيين من تحسن كبير للطاقة"، مشيرا الى أن "المواطن سيلمس تحسنا بسيطا للطاقة خلال الصيف الحالي".

وأشار الفهداوي الى أن "الصيانات كان من المفترض أن يباشر بها خلال تشرين الأول من العام الماضي 2015 إلا انه لم يتم البدء بها لغاية الآن بسبب عدم تخصيص هذه الأموال"، لافتا الى أن "رئيس الوزراء حيدر العبادي أوعز بتخصيص هذه الأموال إلا أنها م تصل لغاية الآن".

يذكر أن العراق يعاني من أزمة حقيقة في الطاقة بسبب قلة محطات التوليد، إضافة الى قدم شبكات النقل والتوزيع ، وتزداد الأزمة في الصيف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، مما يودي الى زيادة في استهلاك الطاقة الكهربائية. انتهى/ س 6

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات