السبت 08 آيار , 2016

نصيف تحذر من خرق الدستور وجعل الوزراء الجدد يرددون القسم أمام السلطة القضائية

حذرت النائب عن جبهة الإصلاح عالية نصيف من ما اسمتها محاولات لخرق الدستور وجعل الوزراء الجدد يرددون القسم أمام السلطة القضائية بدلاً من السلطة التشريعية، مجددة مطالبتها لرئيس الجمهورية بحماية الدستور.

وقالت نصيف في بيان نقله مكتبها الإعلامي تلقت وكالة النبأ الخبرية نسخة منه، اليوم الاحد ان "هناك مخالفات للدستور والقانون تُرتكب منذ 14 نيسان الماضي ولغاية اليوم، وهناك محاولات تجري حالياً لجعل الوزراء البدلاء يرددون القسم أمام السلطة القضائية بدلاً من ترديده أمام السلطة التشريعية ، وهذا خرق واضح للدستور والقانون".

واضافت "ترديد القسم الذي يسبق مباشرة الوزراء الجدد بأداء هامهم يجب أن يكون أمام مجلس النواب وفق المادة 79 من الدستور، كما أن السلطات الاتحادية تتكون من سلطة تشريعية وتنفيذية وقضائية كل لها اختصاصاتها الحصرية ولايمكن تجاوز سلطة على اختصاص سلطة اخرى وفقاً للمادة 47 من الدستور، وهذا يعني أن ذهاب الوزراء الجدد الى المحكمة الاتحادية لترديد القسم هو إلغاء لدور السلطة التشريعية".

واشارت الى ان "ان على رئيس الجمهورية باعتباره الحامي للدستور أن يقوم بواجباته بحماية الدستور والحرص على عدم حصول أية مخالفات وخروقات". انتهى/خ13.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات