الجمعة 07 آيار , 2016

الفيفا يجدد رفضه برفع الحظر عن الملاعب العراقية

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" مجدداً طلباً للاتحاد العراقي للعبة برفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية بسبب الوضع الأمني.

وجاء رفض الفيفا في إشعار بعثه اليوم السبت الى الاتحاد العراقي ردا على رسالة الاخير المؤرخة في العاشر من شهر نيسان الماضي والتي طالب فيها بضرورة رفع الحظر عن الملاعب العراقية بعد "انتفاء مسببات وجودها".

وجاء في الاشعار المذيل بتوقيع امين عام الفيفا ماركوس كاتنر مايلي، الى الاتحاد العراقي لكرة القدم، اشارة الى رسالتكم في 10 نيسان/ ابريل الموجهة الى رئيس الفيفا، فانه ومن خلال شبكة الامن والوكالات الامنية وشركات الامن الخاصة المتعاقدة مع الفيفا نحن نراقب باستمرار الوضع الامني في عدة بلدان و من ضمنها العراق".

وأضاف" في ما يخص طلبكم برفع الحظر عن المباريات الودية وبعد الاطلاع على التقارير توصلنا الى نفس النتيجة حيث ان الوضع عنيف جدا و غير مستقر في عموم البلد بسبب الاحداث و الهجمات الارهابية و الجرائم لذا نحن لا ننصح باقامة مباريات ودية".

واستدرك رئيس الفيفا الجديد "لكن نحن نراقب الوضع بشكل ربع سنوي كما تعلمون اهم شي هو امن و سلامة المشاركين في الاحداث الرياضية لذا ليس بالامكان رفع الحظر حاليا".

يشار الى ان الاتحاد الدولي لكرة القدم [فيفا] يفرض حظراً على اللعب في الملاعب العراقية بسبب الوضع الامني في البلاد، على الرغم من المساعي الحثيثة للاتحاد العراقي برفع هذا الحظر.

ويخوض المنتخب العراقي منذ سنوات وحتى يبدو مبارياته الدولية المقبلة في ملاعب دول أخرى ليس عليها حظر ومنها تصفيات مونديال روسيا واختار فيها العراق ايران كأرض مفترضة له لكن السعودية رفضت اللعب هناك بسبب الازمة السياسية بين الرياض وطهران.انتهى/س16

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات