الخميس 17 تموز , 2015

الانبار أقرب الى التحرير والعملية شلت داعش في الموصل وفقاً لتحالف نينوى

لاتزال القوات العراقية والحشد الشعبي في تقدم مستمر تحرير محافظة الانبار من سيطرة داعش.

اذ أعلنت وزارة الدفاع عن مقتل أعداد كبيرة من الإرهابيين وحرق وتدمير مستودعات وعجلات مفخخة ومراكز قيادة وسيطرة متنقلة لداعش في الانبار.

وذكرت في بيان صحفي، ان أبطال طيران الجيش ووفق معلومات استخبارية دقيقة وجهوا ضربات جوية مؤثرة ومدمرة لأوكار تنظيمات داعش في مناطق حصيبه الشرقية وأطراف مدينتي الخالدية والرمادي ضمن قاطع عمليات الانبار تمكنوا خلالها من قتل أعداد كبيرة من الإرهابيين وحرق وتدمير مستودعات وعجلات مفخخة ومراكز قيادة وسيطرة متنقلة للدواعش.

من جهته أكد وزير الدفاع خالد العبيدي ان القوات الباسلة والحشد المجاهد والعشائر المقاتلة يحققون اهدافهم المرسومة بتوقيتاتها المحددة وأن بشائر النصر والتحرير في الانبار تلوح في الأفق وستزف البشرى للعراقيين قريباً.

وذكرت الوزارة في بيان، ان العبيدي نقل خلال زيارته القطعات العسكرية في الخطوط الأمامية لمناطق التماس ضمن محور الثرثار والبو عيثه وعلى الحافات الأمامية لمدينة الرمادي في قاطع عمليات الانبار تحيات القائد العام للقوات المسلحة للقطعات المقاتلة وثقته بهم على ان يكونوا بمستوى تطلعات شعبهم وقيادتهم في انجاز المهام وتحقيق الأهداف المرسومة بتحرير كامل تراب الانبار. بحسب البيان.

واستمع العبيدي إلى عرض مفصل من قائد عمليات الانبار للخطط الموضوعة وطبيعة القتال والتقدم الحاصل للقطعات والمهام التي ستضطلع بإنجازها القوات في الصفحات اللاحقة للعملية.

واشار العبيدي الى ان ما تحقق من انتصارات في اليومين الماضيين كبيرٌ جداً ويفوق ما تم التخطيط له في قيادة العمليات المشتركة مؤكدا على ضرورة استثمار النصر المتحقق وإدامة الزخم من اجل اختصار الزمن وطرد العصابات الإجرامية وبث خبر النصر إلى أهالينا في الانبار.

في سياق متصل، أعلن رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي اجلاء أكثر من 1500 عائلة من مدينة الفلوجة التي تستعد القوات المحررة في محافظة الانبار من اقتحامها وتطهيرها من الارهابيين.

ونقل بيان لوزارة الدفاع، عن الزاملي قوله ان "عمليات تحرير الانبار استخدمت فيها تعبئة خاصة ولاسيما عملية عزل وتطويق المناطق ومنع الإمدادات عليها والتي أثبتت نجاحها خصوصا عندما تم عزل العديد من هذه المناطق بسهولة ومنها منطقة الصقلاوية والمزرعة وقرى الشيحة وال بو شجل ومناطق أخرى".

وأضاف "الواقع إن هناك تقدم واضح لقواتنا الأمنية وهناك هزيمة وانكسار للدواعش حيث تم إجلاء أكثر من 1500 عائلة من الفلوجة اتجه قسم منها إلى بغداد وتم فتح معابر أمنة لهؤلاء".

وقال الزاملي "نحن نطمأن العوائل وجميع المتواجدين هناك، ممن لم يرتكب جريمة قتل لجنود أو مدنيين بان يعودوا إلى الصف الوطني ومقاتلة داعش،" مؤكدا ان "العمليات تجري كما تم رسم الخطة لها وبتكتيك عسكري جيد".

من جهة اخرى أكد النائب عن تحالف نينوى الوطني حنين القدو، الخميس، أن عمليات تحرير مدينة الفلوجة شلت الخطط التي وضعها داعش لضرب بعض المناطق في قضاء الحويجة والشرقاط والكيارة والصينية.

واوضح قدو في تصريح صحفي، أن "دواعش في الموصل يشهدون حالات انذار قصوى جراء سرعة تحرير مدينة الفلوجة من قوات الحشد الشعبي والقوات الأمينة وابناء العشائر العربية"، مبيناً أن "أغلب الخطط الاجرامية التي كان يعد لها داعش لضرب بعض المناطق في قضاء الحويجة والشرقاط والكيارة والصينية تم شلها من قبل القوات الأمنية من خلال توجيه ضربات برية لقيادات داعش في الفلوجة".

واضاف أن "وضع الدواعش في الموصل يشهد وضعا محرجا كما انهم فقدوا توازنهم الدفاعي"، لافتا إلى أن "الهيئة العليا للحشد الشعبي هيئت أعداد من المقاتلين لتحرير الموصل وسيتم إرسالها إلى قاعدة سبايكر لغرض توجيه ضربات للموصل والشرقاط".

وشهدت عملية تحرير الانبار، دعما شعبياً كبيراً بالإضافة الى شبه اجماع سياسي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات