الأثنين 03 آيار , 2016

مقتل 20 صحفياً عراقياً خلال العام على يد تنظيم داعش

أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية، الثلاثاء، أن تنظيم "داعش" قتل 20 صحفيا خلال عام، فيما أشار إلى تعرض العديد من الصحفيين العراقيين إلى اعتداءات جسدية وحجز ومنع من التغطية ومحاكمات ومواجهة دعاوى قضائية من مسؤولين محليين.

وقال رئيس المرصد هادي جلو مرعي في بيان تلقتوكالة النبأ/(الاخبار)، نسخة منه، "للعام الثاني على التوالي تصدر تنظيم داعش قائمة منتهكي الحريات الصحفية في العراق، وبعد دخوله مدينة الموصل في 9 حزيران 2014 وحتى اليوم لم يتورع التنظيم العنيف عن قتل الصحفيين واحتجاز آخرين بدعاوي باطلة وغير دقيقة، وإجراء محاكمات صورية بحق آخرين، وتغييب عدد منهم في الموصل، ونقل البعض بشكل سري إلى مدينة الرقة السورية".

وأضاف البيان، أن "عدد الصحفيين ممن قتلوا في ظروف مختلفة من 3 أيار 2015 وحتى 3 أيار 2016 الحالي بلغ 20 مراسلا ومصورا على يد التنظيم وفي أثناء التغطية الصحفية، عدا من اختطف منهم ثم عثر على جثثهم في مناطق مختلفة من العراق ليبلغ عدد من قتل من الصحفيين والمصورين والمساعدين الفنيين منذ العام 2003 وحتى اليوم 435، وصاحب ذلك فشل حكومي وأممي عن حمايتهم أو الكشف عن قاتليهم".

وأشار إلى أن "العديد من الصحفيين تعرضوا إلى اعتداءات جسدية وحجز ومنع من التغطية الصحفية ومحاكمات ومواجهة دعاوي قضائية من مسؤولين محليين، بينما واصلت هيئة الإعلام والاتصالات ملاحقة عدد من القنوات الفضائية والإذاعات بفرض غرامات هائلة بدعوى عدم وجود تراخيص للعمل، كما هددت بإغلاق وسائل إعلام أخرى بلغ عددها 13 إذاعة، صاحب ذلك رفع العديد من الدعاوى القضائية ضد صحفيين وناشطين، وما يزال الغموض يلف مصير عدد منهم اختفوا في ظروف غامضة من بينهم الزميل جلال الشحماني الذي خطف في بغداد، ولا يعرف مصيره حتى اللحظة".

ونقل البيان عن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي قوله، إن "الإفلات من العقاب في قضايا الاعتداء على الصحفيين وخطف وقتل المراسلين والمصورين في الموصل وغيرها يعد أمرا مؤسفا لاسيما وان الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي دعيا في بيانات عدة الحكومات المحلية إلى بذل المزيد من الجهود في هذا السياق".

وتابع اللامي، أن "نقابة الصحفيين العراقيين تعمل جاهدة على نقل ملف استهداف الصحفيين العراقيين من قبل داعش إلى الجنائية الدولية لملاحقة المسؤولين عن تلك الجرائم، منوها إلى "أنني سأكرس جهودي كنائب لرئيس اتحاد الصحفيين العرب في الاجتماع المقبل في تونس واجتماعات الاتحاد الدولي للصحفيين المزمع في فرنسا حزيران المقبل لدعم جهود ملاحقة قتلة الصحفيين في المحاكم الدولية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات