الأحد 02 آيار , 2016

شرطة المثنى تمسك خيوط جريمة الاحد الدامي

أكد قائد شرطة المثنى العميد "سعران الاعاجيبي"، اليوم الاثنين، ان القوات الامنية تمكنت من التعرف على أرقام لوحات وأصحاب العجلتين اللتين انفجرتا يوم أمس الأحد وسط مدينة السماوة.

وقال الاعاجيبي، ان "المعلومات الأولية تشير إلى أن العجلتين سلكتا الطرق النيسمية عبر صحراء كربلاء والنجف وصولاً إلى المثنى"، لافتا الى ان "جميع الأجهزة الأمنية في المحافظة لم تبلغ عن قدوم هاتين العجلتين وتلقت المعلومات من جهاز الأمن الوطني قبل 10 دقائق فقط من وقوع الانفجار"، عازياً ذلك "لعدم وجود تنسيق ما بين الأجهزة الأمنية الاتحادية ومثيلاتها في المحافظات".

وكشف قائد شرطة المثنى، أن "مديرية المرور تمكنت من التعرف على أنواع وأرقام العجلتين واستطاعت تحديد أصحابها"، مبينا ان "التفجير المزدوج تم بواسطة ثلاثة انتحاريين وذلك لوجود ثلاثة اشلاء في مكان الحادث لا تعود للضحايا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات