الأحد 02 آيار , 2016

"القنفة" تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي في العراق

تداول نُشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً الفيس بوك صوراً لمواطنين عبروا فيها عن أسفهم وسخطهم لما أقدم عليه رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، من زيارة الى المنطقة الخضراء للاطلاع على الاضرار التي لحقت بمقر مجلس النواب العراقي بعد دخول المتظاهرين نهاية شهر نيسان المنصرم وانسحابهم منه يوم أمس الأحد من شهر آيار الجاري.

واظهرت صورا نشرها المكتب الإعلامي لرئيسي المجلسين، العبادي والجبوري، وهما يقفان امام "اريكة" بيضاء، (توسطت قاعة كبيرة)، عليها اثار وبصمات حمراء لم تكن واضحة المعالم.

ونشر النُشطاء هاشتاكاً بعنوان (#_قنفتي_هيبتي) ممتعضين فيه عن وقوف العبادي والجبوري على إحدى الأريكات (القنفات) داخل مبنى المجلس متأثّرين لما حدث لها ومعلنين في الوقت ذاته "إن ما حدث يمس هيبة الدولة" وعدم وقوفهم على الأحداث الأمنية الأخيرة التي حدثت في محافظتي السماوة والعاصمة بغداد والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى بينهم نساء وأطفال.

وكتب الناشط المدني (ز.ع) على صفحته الفيس بوك " لقد تأثرت هيبة دولتنا العظيمة (بتوسيخ) #قنفة موجودة في #مجلس_الحرامية_العراقي، حيث حضر كلاً من #رئيس_وزراء_العراق و #رئيس_برلمان_العراق لزيارتها والاطمئنان على حالتها، وألهتهم هذه #القنفة_العظيمة من الذهاب ورؤية ضحايا تفجير السماوة " مضيفاً " كما وإن هيبة الدولة التي كسرت بتوسيخ #القنفة أنستهم أيضاً إن الجيش التركي موجود في بلادنا رُغماً عنّا لفترة طويلة ولم يُؤثّر والحمد لله على الهيبة الدولية للعراق".

وبيّن ساخراً "إذن فلنتضامن جميعنا ولنؤيد قادتنا بأخذ صور مع #قنفاتنا تحت شعارات عديدة منها (#قنفتنا_هيبتنا، #القنفة_المقدسة، #كلشي_ولا_القنفة)".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات