الخميس 29 نيسان , 2016

الحشد الشعبي والبيشمركة يبدآن بالانسحاب من طوزخورماتو

أعلن النائب الإداري لمحافظ صلاح الدين محمود قوجا، الجمعة، عن بدء انسحاب قوات الحشد الشعبي والبيشمركة من قضاء طوزخورماتو.

وقال قوجا في حديث صحفي، إن "قوات الحشد الشعبي والبيشمركة المتمركزة في قضاء الطوز بدأت بالانسحاب خارج مركز القضاء (90 كم شرقي صلاح الدين)، وهو جزء من الاتفاق الموقع بين الطرفين وسيكون تمركزها خارج القضاء".

وأضاف أن "قوات من الحشد الشعبي من خارج المنطقة وصلت الى القضاء وكذلك قوة من البيشمركة من خارج القوات التي هي متواجدة ستحل بديلا عن القوات الحالية لغرض الشروع بتطبيق بنود الاتفاقية وتسيير دوريات مشتركة في القضاء وتأمينه".

وأكد قوجا أن "الاوضاع بدأت تعود الى طبيعتها في الطوز ولم نسجل خلال اليومين الماضيين اي خروق في الملف الامني"، مبينا أن "القوات التي وصلت الى الطوز ستكون تحت اشراف غرفة العمليات التي تم تشكيلها ضمن الاتفاق وتمتلك صلاحيات واسعة في محاسبة اي شخص يقوم بخرق الامن في القضاء".

وأوضح قوجا أن "القوات التي تم استبدالها اليوم ستكون وقتية لحين الانتهاء من تدريب قوات الشرطة المحلية وإعادة التوازن اليها بين مكونات الطوز ونسعى الى زيادة عدد الشرطة لتكون هي المسؤولة عن حفظ امن القضاء".

وكان رئيس مجلس محافظة صلاح الدين أحمد الكريم أعلن، في (24 نيسان 2016)، عن التوصل إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قضاء طوزخورماتو بعد اشتباكات شهدها القضاء بين الحشد الشعبي والبيشمركة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات