الأربعاء 28 نيسان , 2016

هل قتل السفير السعودي في رومانيا سكرتيرته؟

كذبت وكالة الأنباء الوطنية الرومانية نبأ زعم فيه أن السفير السعودي في رومانيا، إبراهيم عبدالرحمن الرسي، أقدم على قتل سكرتيرته إيوانا فيلسيكو (25 عاما) خنقا بعد أن اغتصبها.

وقال المدير العام للوكالة ألكسندر غوبي، إن الخبر الذي نشره موقع "awdnews.com" حول السفير السعودي السابق إبراهيم عبدالرحمن الرسي غير صحيح.

ودعا غوبي إلى احترام أخلاقيات المهنة من قبل وسائل الإعلام.

وكانت وسائل إعلام نشرت خبرا مفاده بأن السفير السعودي في رومانيا، إبراهيم عبدالرحمن الرسي، أقدم على قتل سكرتيرته إيوانا فيلسيكو (25 عاما) خنقا بعد أن اغتصبها، حسبما أفاد موقع "أي دبليو دي" الخميس 28 أبريل/نيسان.

وأشار الموقع إلى أن وزارة الخارجية الرومانية قامت باستدعاء السفير ووجهت له تهمة الاعتداء الجنسي وقتل الفتاة فيلسيكو.

وذكر الموقع أن الوزارة أمهلت البعثة السعودية 48 ساعة لمغادرة البلاد.

ووفقا لتقارير الطب الشرعي الأولية المزعومة، فإن الضحية تعرضت للاعتداء الجنسي والقتل خنقا بحزام.

وعثر على جثة فيلسيكو، وهي طالبة في كلية الطب أيضا وهي تطفو على سطح بركة بالقرب من محطة كروزافيستي للطاقة، التي تبعد نحو 35 كم  جنوب بوخارست.

وزعم مروجو الخبر أن كلا من الرئيس ورئيس الوزراء الرومانيين بعثا رسائل التعزية إلى أسرة أيوانا.

فيما أشار مسؤولون رومانيون إلى أنه نظرا للحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها السفير لم يعتقل ومنح جميع أعضاء مفوضية السعودية في بوخارست، مهلة 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وكانت السلطات السعودية رفضت طلبا رومانيا برفع الحصانة عن السفير لتتسنى محاكمته، حسبما أفاد مسؤول روماني، حسب نص الخبر الذي نشره موقع "awdnews.com".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات