الثلاثاء 27 نيسان , 2016

الامن الاسرائيلي يقتل فلسطينية واخاها لجهلهما اجراءات الاحتلال

قتلت الشرطة الإسرائيلية فلسطينية وأخاها اليوم الأربعاء، وقالت إنهما كانا مسلحين بسكاكين وحاولا تنفيذ هجوم عند حاجز قلنديا بالضفة الغربية المحتلة.

وخلال الستة أشهر الأخيرة قتلت القوات الإسرائيلية 193 فلسطينيا على الأقل منهم 130 تزعم إسرائيل إنهم مهاجمون. وقتل كثير من الباقين في اشتباكات واحتجاجات.

وزعمت الشرطة إن الفلسطينية كانت تحمل سكينا وكانت تسير هي وشاب بسرعة باتجاه قوات الشرطة وأفراد الأمن في حارة مخصصة للسيارات فقط عند حاجز قلنديا خارج القدس.

وأضافت في بيان "طالبتهما الشرطة عدة مرات بالتوقف. وعندما واصلا التحرك... قام الجنود بتحييد الإرهابيين". بحسب القول.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل الاثنين وقالت إن المرأة تدعى مرام أبو إسماعيل وعمرها 23 عاما والشاب هو أخوها إبراهيم طه وعمره 16 عاما.

ونشرت الشرطة صورة لثلاث سكاكين على الأرض زعمت إنها كانت بحوزتهما.

وشددت الشرطة إجراءات الأمن خلال الأسبوع الحالي الذي تحل فيه عطلة عيد الفصح.

وقال علاء صبح وهو سائق حافلات فلسطيني شاهد الحادث إن الاثنين كانا يجهلان فيما يبدو إجراءات العبور ولم يمهلهما الأمن الإسرائيلي.

وأضاف "بمجرد أن عبرا بدأ (الجنود الإسرائيليون) يصيحون: ارجعا ارجعا. ثم بدأوا في إطلاق النار. تلقت الفتاة الرصاصات الأولى... وحاول الفتى الرجوع لكنهم أطلقوا عليه سبع رصاصات".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات