الأثنين 14 تموز , 2015

صحفي يتعرض للتهديد بالقتل مالم يوقف نقده لمسؤولين في النجف ويغادر المدينة

كشف المرصد العراقي للحريات الصحفية، في بيان تلقت وكالة النبأ/ (الاخبار) نسخة منه، عن تعرض عدد من صحفيي مدينة النجف الى "المزيد من الضغوط على خلفية انتقادهم للإدارة المحلية، ومطالبات عبر كتابات ومقالات وتقارير صحفية وتحقيقات استقصائية بتحسين الواقع الخدمي في المحافظة التي تشهد مماحكات سياسية وصراعات حزبية، وسبق أن تعرض صحفيون وكتاب فيها لتهديدات بالملاحقة القضائية، وسجن بعضهم صيف 2014 على خلفية تغطية لأحداث حصلت صيف ذلك العام".

وأشار البيان الى تعرض الصحفي، "فاضل رشاد"، رئيس تحرير وكالة "أصوات نيوز" المستقلة، "لتهديدات عبر وسائل اتصال مختلفة كان آخرها رسالة عبر حسابه الخاص على فيسبوك تطالبه بالتوقف عن نشر أخبار ومقالات تنتقد بعض المسؤولين، وتجاوزات في الإدارة، ومغادرة النجف، وترك العمل الصحفي نهائيا".

مضيفا ان الزميل "فاضل رشاد" تسأل "عن إمكانية توفير ضمانات حماية من الجهات المسؤولة في المحافظة، وما إذا كان يستطيع الاستمرار في عمله دون خوف من المجهول، أو من ملاحقات قضائية وسلوكيات قد تهدد حياته كما جاء في التهديد الذي وصله عبر فيسبوك".

وتابع البيان ان "فرع نقابة الصحفيين العراقيين في مدينة النجف طالب الزملاء كافة بعدم تجاهل التهديدات التي تصلهم عبر رسائل نصية، أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واتخاذ تدابير حيطة وحذر، والتواصل مع الجهات الأمنية المسؤولة في المحافظة دون أن يتوقفوا عن رسالتهم الإعلامية التي يتعرضون بسببها الى تضييق وملاحقة".

فيما دعا بيان المرصد العراقي للحريات الصحفية الحكومة المحلية في المحافظة الى "التعامل بمصداقية وجدية مع هذا النوع من التهديد، ومنع المسؤولين والمتنفذين من تهديد حرية الصحافة في المحافظة حيث سبق أن قام البعض منهم بتهديد صحفيين وملاحقتهم بأشكال مختلفة منافية للقانون ومناهضة لحرية التعبير وحق الوصول الى المعلومة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات