الأحد 25 نيسان , 2016

وثائق: نضوب موارد داعش والتنظيم يضيق على عناصره

كشفت وثائق حصل عليها مركز مكافحة الارهاب في واشنطن عن أن عصابات داعش الارهابية تعاني من ضائقة مالية خطيرة جعلت رواتب بعض المقاتلين لديها لا يتجاوز 50 دولارا شهريا .

ونقلت صحيفة الواشنطن بوست "وثيقة اجور لأحد مقاتلي داعش يدعى  الجبوري بلغ راتبه 50 دولارا فقط شهريا بينما قضية الزوجات والعبيد لا يدفعون لها سوى 35 دولارا شهريا فقط للزوجة الواحدة وللأسيرة التي يتم استعبادها لصالح الارهابيين".

واضافت " ضمت الوثائق ايضا اوامر منع للإرهابيين بعدم التجول في المركبات  الا بإذن، لأنه بحسب تلك الاوامر يعتبر هدرا للموارد المالية فيما كشفت احدى الوثائق اوامرا تقضي بقطع الكهرباء عن المنازل من اجل ابقاء الكهرباء مستمرة في قواعدهم العسكرية على مدار الساعة".

وتكشف الادلة المستندية التي تم العثور عليها وجود نقص مالي كبير لدى عصابات داعش الارهابية نتيجة الهزائم التي مني بها وفقدانه للكثير من الاراضي مما يجعل العصابات الارهابية تحت الضغط على عدة جبهات.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات