عاجل
الحلبوسي يحدد الثاني من تشرين الأول المقبل موعداً نهائياً لاختيار رئيس الجمهورية
السبت 24 نيسان , 2016

مسؤول الطاقة في كربلاء: لا وجود للكهرباء هذا الصيف ومحطة المسيب تخفض انتاجها من 1800 الى 100 ميكا واط

كشف رئيس لجنة الطاقة والوقود في مجلس محافظة كربلاء ان الصيف الحالي سيكون خال من الطاقة الكهربائية وعلى المواطنين االعتماد على المولدات الاهلية مشيرا الى ان محطة المسيب الحرارية انخفض انتاجها من 1800 الى 100 ميكاواط فقط

وقال رضا السيلاويفي حديث صحفي, "ان الكميات المستلمة لكربلاء من المنظومة الوطنية للطاقة الكهربائية انخفضت بنسبة 300 الى 350 ميكا واط".. وهذه الكمية لا تكفي المحافظة بمعدل قطع ساعتين وتجهيز ساعتين خلال اليوم.،عازيا ذلك الى ارتفاع درجات الحرارة التي اثرت عل كميات استهلاك الطاقة الكهربائية اضافة ان المحطة الكورية توقفت عن العمل تماماً وهو السبب الاساسي في الازمة وكانت المحطة ترفد محافظة كربلاء بشكل مباشر من 150 - 200 ميكا واط وبالتالي هذه الكمية المضافة الى حصة المحافظة توقفت عن العمل والسبب هو ان وزارة الكهرباء لا يوجد لها اي تخطيط مدروس والحساب للمسقتبل في انتاج الطافة الكهربائية.

واتهم السيلاوي وزارة الكهرباء بانها لاتمتلك اي تخطيط مدروس لحساب المستقبل في انتاج الطاقة الكهربائية ولا توجد لديها حسابات واضحة في خطط الانتاج مشيرا ان وزارة الكهرباء لا تحافظ على ديمومة عمل المحطات الموجودة كما حدث مع المحطة الكورية بكربلاء مبينا ان الكميات الواردة من الطاقة الكهربائية انخفظ من 300 - 350 ميكا واط وهي لا تكفي في الوقت الحالي ونحن لم ندخل فعليا في فصل الصيف،وكشف ان الصيف القادم ستكون معدل ساعات التجهيز بساعتين مقابل اربعة اطفاء خلال اليوم.

وبين عضو مجلس محافظة كربلاء انه التقى يوم امس بمدير توزيع كهرباء كربلاء المقدسة حيث اخبره الاخير ان وزارة الكهرباء ابلغنتهم بأن هذا الصيف لا توجد طاقة كهربائية بالمحافظة وستكون ساعات القطع طويلة جدا والكميات المجهزة قليلة وعليهم الاستعانة بالمولدات الاهلية.معتبرا ان هذا التصريح هو دعوة للاستعانة بالمولدات الاهلية التي ايضا ترتبط بمشاكل مع وزارة النفط والتي عليها هي الاخرى ان توفر كميات الوقود الازمة سواء المجاني او المدعوم لاصحاب الموالدات، بالاضافة الى ارتفاع اسعار الامبير فيما اذا كانت ساعات القطع اطول على المواطنين فيما تشكل هي الاخر ى مشكلة على كاهل المواطن متهما وزارة الكهرباء بانها وزارة لديها مشاكل عديدة ولم يكن لديها تخطيط في عملها حيث هناك تراجع يوما بعد يوم الى الوراء في انتاج الطاقة الكهربائية.

وبين رضا السيلاوي ان محطة المسيب الحرارية التي تنتج 1800 ميكا واط تراجع انتاجها الى 100 ميكا واط منوها ان كربلاء بحاجة الى 500 ميكا لكي نصل الى تشغيل بنسبة 50% و نحمل الوزارة المسؤولية الكاملة.

وتشهد محافظة كربلاء المقدسة انقطاع شبه تام للمنظومة الكهربائية الوطنية بالوقت الذي تزداد فيه درجات الحرارة التي وصلت الى (35) درجة مئوية. بعد ان قرر مجلس محافظة كربلاء اكمال مشروع الخط الناقل من محطة الخيرات الغازية الى محطة كربلاء الغازية، من اموال المحافظة على شكل استدانة لوزارة الكهرباء.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات