السبت 24 نيسان , 2016

الامن النيابية: أطراف متورطة بإشعال الفتنة في الطوز وسيتم إحالتها إلى القضاء

قال رئيس كتلة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، ان هناك أطرافا متورطة بإشعال الفتنة في قضاء طوزخورماتو بين الحشد الشعبي والبيشمركة، مشيرا إلى انه "ستتم معاقبة من قام بإشعال فتيل الأزمة وإحالته إلى القضاء".

وذكر الزاملي في حدديث صحفي, "الاتصالات مستمرة مع الإقليم ومحافظ كركوك وقائم المقام وفصائل الحشد الشعبي في الطوز، وقائد الشرطة وآمر الفوج ونحن الان بصدد تطويق الأزمة"، مؤكدا "ستتم معاقبة من قام بإشعال فتيل الأزمة وإحالته إلى القضاء، إذ سيحاسب كل من نتسبب في قتل أي بريء من الاطفال والنساء العسكريين".

وأضاف "اتصلت بقائد العمليات المشتركة، وهناك توجه إذا لم تتوقف عمليات الاقتتال سيصار إلى إرسال قوات من الجيش العراقي لمنع الاعتداءات".

وفيما إذا كان هناك من عمل لافتعال هذه الأزمة، قال الزاملي "أكيد، هناك أطراف متورطة بهذا الأمر وستتم إحالتهم إلى القضاء سواء كانوا من البيشمركة او الحشد، ويجب محاسبتهم لكي لا تكرر هكذا أعمال".

وتابع ان "الطرفين من البيشمركة والحشد يقاتلان جنبا إلى جنب ضد داعش والإرهاب، وهذه الأعمال تؤثر تأثيرا واضحا عليهما في قتالهما ضد داعش، لذلك لا نسمح بهذا"، مجددا تأكيده بانه “ستتم محاسبة كل من تسبب بإراقة الدماء واشعال الفتنة".

وكانت قوات البيشمركة الكردية اقدمت اليوم الاحد، على محاصرة ابطال الحشد الشعبي بالاسلحة الثقيلة في قضاء طوزخورماتو لدعم المسلحين الاكراد في القضاء، فيما عمدت الى اغلاق الطرق لقطع اي امداد يصل اليهم من خارج المدينة.

وقد تم قطع طريق "كركوك-بغداد" بعد الاشتباكات التي جرت منذ الامس بين قوات البيشمركة الكردية والحشد الشعبي في قضاء طوزخورماتو.

ويشار الى وصول العديد من الدبابات والهمرات من كركوك الى طوزخورماتو لدعم قوات الببيشمركة الكردية وماتزال الاشتباكات عنيفة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات