السبت 12 تموز , 2015

داعش يوجه أتباعه بقتل صحفي عراقي يعمل في فرنسا ويهدد حياة آخر

أبلغ الناشط والكاتب العراقي، ليث فائز العطية، المرصد العراقي للحريات الصحفية إنه يتعرض الى المزيد من الضغوط بسبب تهديدات يتلقاها من تنظيم داعش على خلفية مقالات ونشاطات يمارسها مناوئة للتنظيم وداعية للوقوف ضده في أنحاء العالم، ويأتي ذلك بعد تعليمات أصدرها التنظيم الى عناصره في أوربا لملاحقة صحفي عراقي وقتله في باريس.

الناشط ليث فائز العطية الذي يدرس في واحدة من دول أوربا قرر مغادرة تلك الدولة بعد التهديدات المتكررة من التنظيم وهو يعيش الآن في مكان سري في دولة أخرى حيث ترك دراسته العليا مؤخرا، بينما أشار الزميل سيف الخياط للمرصد العراقي للحريات الصحفية إن التنظيم أصدر تعليمات لما أسماها الذئاب المنفردة في فرنسا لقتله بعد الإعلان عن تكفيره نتيجة مواقفه المناوئة للتنظيم حيث يعمل مراسلا لشبكة الإعلام العراقي في باريس منذ أكثر من خمس سنوات، ويبعث بتقارير خبرية عن الحياة في هذا البلد الأوربي لكنه اتخذ مواقف أكثر تشددا من داعش بعد سيطرته على مناطق في العراق العام الماضي.

وكان تنظيم داعش أعدم العديد من الصحفيين العراقيين والعرب والأجانب في سوريا والعراق وقد بلغ عدد من أعدمهم من العراقيين منذ حزيران من العام الماضي وحتى اليوم 16 صحفيا بتهم وادعاءات مختلفة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات