الثلاثاء 20 نيسان , 2016

برشلونة يصب جام غضبه بعد إخفاقاته الأخيرة ويعود الى سكة الفوز

صب برشلونة جام غضبه بعد إخفاقاته الأخيرة، على ديبورتيفو لاكورونا بفوز ساحق عليه في عقر داره (8-0) في المباراة التي جمعتهما الأربعاء 20 أبريل/نيسان، ضمن المرحلة الـ 34 من الليغا.

وانتفض "العضاض" الأوروغوياني لويس سواريز بعد صيام طويل وأحرز أربعة أهداف "سوبر هاتريك" للفريق الكاتالوني في الدقائق (11، 24، 53، 64).

ورفع سواريز رصيده إلى 30 هدفا وقلص الفارق إلى هدف واحد بينه وبين هداف الليغا البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، الذي يستضيف بعد هذا اللقاء فريق فياريال.

بينما سجل زميله الكرواتي إيفان راكيتيش هدفا في الدقيقة الـ 64، وأضاف الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف السادس في الدقيقة الـ 73، وتابعه زميله المدافع مارك بارترا الهدف السابع بعد ست دقائق، ومن ثم اختتم البرازيلي نيمار مهرجان الأهداف في الدقيقة 81 من زمن اللقاء.

ورفع برشلونة، الذي مني بثلاث هزائم متتالية في المراحل الثلاث السابقة لليغا، رصيده إلى 79 نقطة، وانفرد بصدارة الدوري بفارق ثلاث نقاط عن وصيفه أتلتيكو مدريد، الذي يلعب في ضيافة الفريق الباسكي العنيد أتلتيك بيلباو، بينما توقف رصيد ديبورتيفو لاكورونا عند 38 نقطة، ويشغل المركز الرابع عشر على سلم ترتيب الليغا.

المصدر: RT

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات