الثلاثاء 20 نيسان , 2016

مناشدة للعالم من اطفال ايزيدين للتدخل بإطلاق سراح اقرانهم المحتجزين لدى "داعش"

وجه اطفال ايزيديون، الاربعاء، رسائل الى العالم والمجتمع الدولي للمطالبة بالتدخل لإنقاذهم وإطلاق سراح اقرانهم المحتجزين لدى "داعش"، وذلك بمناسبة حلول عيد رأس السنة الايزيدية.

وقال مسؤول مركز لالش بمجمع شاريا جنوب دهوك دلكش سليم شمو في حديث صحفي، إن "مركز لالش الإيزيدي اقام، مساء اليوم، احتفالية خاصة للأطفال الإيزيديين النازحين في مجمع شاريا جنوب دهوك بمناسبة حلول عيد رأس السنة الإيزيدية"، مبيناً أن "الأطفال المشاركين في الاحتفال عبروا عن مشاعرهم تجاه اصدقائهم المحتجزين عبر رسائل تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لتحريرهم وإنهاء معاناتهم".

وأضاف شمو أنه "الاحتفالية تخللتها فقرات فنية والعاب شعبية للأطفال النازحين بهدف تخفيف الضغط النفسي عنهم"، مشيرا إلى أن "مركز لالش نظم فعاليات مماثلة لدعم الأطفال".

من جهته قال الطفل سربست رشو في حديث لـ السومرية نيوز، "إننا لا نريد أن نحتفل بالعيد واقراننا محتجزون في قبضة داعش"، مشيراً إلى أن "الاحتفالية بالعيد ستكمل حين يتم إطلاق سراح الاطفال المحتجزين لدى داعش الإرهابي".

وعيد رأس السنة الإيزيدية" سرسال" والتي تسمى أيضا " جارشة مبويا سور" أو " الأربعاء المقدس" تصادف أول يوم أربعاء من شهر نيسان بحسب التقويم الشرقي، كما أن رأس السنة الإيزيدية ليس له تأريخ محدود كونه مرتبط بولادة الطبيعة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات