الثلاثاء 20 نيسان , 2016

مجلس ديالى: قرار تقليص الصحوات سيفتح الباب امام المزيد من الخروقات

اعتبر رئيس مجلس محافظة ديالى عمر الكروي، الاربعاء، تقليص صحوات المحافظة قرار غير مدروس وسيفتح الباب امام المزيد من الخروقات، فيما شدد على ضرورة ايقاف قرار التقليص.

وقال الكروي في حديث لصحفي، ان "تقليص اعداد مقاتلي صحوات ديالى بنسبة 50% قرار غير مدروس واجحاف وظلم بحق شريحة قدمت انهر من الدماء وكان عامل مهم في تحقيق الاستقرار الامني بالمحافظة على مدى 9 سنوات متتالية".

واضاف الكروي ان "القرار سينهي خدمات اكثر من 3 الاف مقاتل يساهمون في حماية عشرات القرى والمناطق في مناطق متفرقة من ديالى بالاضافة الى انهم سيصبحون هدف مباشر للجماعات المتطرفة، فضلا عن تاثيره السلبي في تفاقم الحالة الاقتصادية لالاف الاسر التي تعتمد على رواتب ابناءها في صفوف الصحوات".

واكد رئيس مجلس ديالى ان "قرار التقليص اذا ما نفذ سيفتح الباب امام المزيد من الخروقات الامنية"، مشددا على ضرورة "ايقاف قرار التقليص لانه سيضر المشهد الامني في ديالى بشكل عام".

وكانت مصادر حكومية في ديالى كشفت يوم امس عن صدور قرار بتقليض 50% من مقاتلي الصحوات في المحافظة.

وتشكلت صحوات ديالى في صيف 2007 لتعزيز الاستقرار الامني واسناد القوى الامنية في مجابهة التنظيمات المسلحة خاصة في ب‍عقوبة ومحيطها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات