الخميس 10 تموز , 2015

مصدر أمني: البغدادي أصيب والتحالف الدولي منع استهدافه

كشف مصدر في العمليات المشتركة، الخميس، تفاصيل جديدة عن زعيم "داعش" المدعو "أبو بكر البغدادي" بعد إصابته بضربة جوية شمال غرب الانبار، متهماً طيران التحالف الدولي بقيادة أمريكا بمنع الطيران العراقي من استهدافه.

وقال المصدر إن "زعيم عصابات داعش الإجرامية المدعو أبو بكر البغدادي كان يتخذ من مدرسة ابتدائية تقع في مدينة القائم قرب الحدود السورية العراقية مقراً له قبل استهدافه بضربة جوية قبل أشهر، مبيناً أن "قوات التحالف الدولي بقادة أمريكا تباطأت بحجة طلب المزيد من التفاصيل ولا يمكن ضرب مدرسة دون التأكد من صحة المعلومات".

وأضاف أن "الأمريكان منعوا الطيران العراقي من تنفيذ المهمة وتأخر إقلاع الطائرات نحو ساعة كاملة وهو ما سبب في إفشال المهمة"، مبيناً أنه "في النهاية تم إصابة البغدادي ومقتل حارسة الشخصي".

وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، إلى تفاصيل جديدة عن البغدادي، قائلاً إن "الأخير لا يتحرك كثيراً ويفضل البقاء في مكان واحد لأطول مدة ممكنة".

ويتابع أن "البغدادي لا يستعمل الأجهزة الحديثة للتواصل مع مساعديه ويستعمل سيارة واحدة فقط بهدف تضليل الطائرات"، لافتاً إلى أنه "يستخدم اللثام ولم يظهر منه سوى عينيه لخشيته من المخبرين من زعماء القبائل الموالية له".

 وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي كشف قبل أشهر، عن إصابة زعيم "داعش" بضربة جوية عراقية في مدينة القائم شمال غرب الانبار، مؤكداً أنه "نجا منها بأعجوبة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات