الجمعة 16 نيسان , 2016

كيف يستعد بطل المانيا للقاء قاهر برشلونة

تبدأ في الـ (26أبريل/نيسان 2016) منافسات الدور نصف النهائي في بطولة دوري أبطال أوروبا. للمرة الخامسة على التوالي يتمكن بايرن ميونخ من الوصول إلى المربع الذهبي، والذي يشارك فيه أيضا مانشستر سيتي الانكليزي أتلتيكومدريد وريال مدريد الأسبانين.

وبحسب نتائج القرعة التي أجريت الجمعة (15 أبريل/نيسان) في مدينة نيون السويسرية، فإن فريق بايرن ميونخ سيلتقي أتلتيكومدريد، بينما يواجه مانشستر سيتي ريال مدريد.

ومما لاشك فيه أن ظهور نتائج القرعة، سيدفع المدربون للبحث عن خطط تناسب هذه المرحلة الحاسمة في البطولة.

ووفقا لموقع "بيلد" الألماني فإن القائمين على إدارة النادي البافاري، يرون أن تخطي عقبة أتلتيكو ليس مستحيلا، وأن التقدير الصحيح للخصم هو من أكثر ما يتوجب على الفريق مراعاته في هذه المرحلة.

وهذا ما يؤكده أندرياس يونغ مسؤول التسوق في النادي البافاري، الذي صرح لقناة سكاي بالقول "الفريق الذي يرغب بالحصول على اللقب، عليه ألا يخطئ في تقدير إمكانيات خصمه".

اللقاء الثاني منذ 42 عاما

لم يسبق أتلتيكو مدريد أن التقى بايرن ميونخ في بطولة دوري أبطال أوروبا (تشامبوينزليغ)، إلا في عام 1974، وكان يطلق على هذه البطولة آنذاك اسم بطولة كأس أوروبا للأبطال.

وانتهت المباراة بتعادل الفريقين في نهاية الشوطين الإضافيين، حينها لم يكن هناك ما يعرف بركلات الترجيح، ما دفع لإعادة المباراة. وفاز فريق بايرن ميونخ بأربعة أهداف نظيفة، ليحصل بذلك على اللقب القاري.

ومما لاشك فيه أن بايرن لا يعرف الكثير عن قدرات خصمه، لكن الكثير من خبراء الكرة يرون أن خبرة غوارديولا بالدوري الاسباني يمكن أن تكون مفتاح المدرب الاسباني في بايرن لتخطي حاجز أتلتيكو مدريد إلى الدور النهائي، وهو ما يراه أندرياس يونغ مسؤول التسوق في النادي البافاري أيضا مضيفا بالقول "منذ سنوات طويلة لم نلتق بأتلتيكو مدريد، وهو بالتأكيد ما سيجعل اللقاء مثيرا، ويمتلك لاعبي بايرن فلسفة جيدة، وهم سيستعدون جيدا لهذا المباراة وغوارديولا يعرف الدوري الاسباني وأتلتيكو مدريد".

هذا ما قاله غوارديولا عن أتلتيكو مدريد

المدرب بيب غوارديولا هو الآخر، يرى أن مهمته في نصف النهائي لن تكون سهلة، وخاصة أن خصمه استطاع أن يهزم برشلونة في دور ربع النهائي. أما الوصفة التي يسعى من خلالها المدرب الاسباني لمواجهة قاهر برشلونة، فلخصها بقوله "علينا أن نلعب بتركيز شديد طيلة اللقاءين، ولاعبو أتلتيكو مدريد يلعبون بحسب فلسفة مدربهم دييغو سيميوني، والأجواء في الملعب هي الأفضل في أوروبا، ومشجعو أتلتيكو مدريد يساندون فريقهم حتى آخر لحظة".

الكثير من المراقبين الرياضيين يرون أن الفريق الاسباني والمعروف بـ"الحصان الأسود" هو فريق يصعب تقدير إمكانياته، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالأدوار الحاسمة. فهو فريق لا يمتلك أسماء نجوم لامعة مثل ميسي ورونالدو وإبراهيموفيتش، بل إن الفريق كمجموعة هو النجم، وهو لا يستسلم، بل يقاتل حتى آخر لحظة.

وأوضح دليل على ذلك ما قدمه في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2014. آنذاك كان أتلتيكو مدريد على بعد لحظات من الفوز بلقب البطولة، لكن التعادل الذي أحرزه ريال مدريد في الوقت بدل الضائع حال دون ذلك، وليخسر بعدها أتلتيكو مدريد في الوقت الإضافي بنتيجة (4/1) لصالح ريال مدريد.

بين لقب البطولة والثأر لبرشلونة

ربما تكون رؤية بعض المراقبين الرياضيين صحيحة، بأن من يهزم برشلونة، يعني أنه فريق قوي، ولا يوجد لديه نقاط ضعف كثيرة، لكن ذلك لن يمنع غوارديولا، وهو ابن برشلونة، من التكتيك جيدا لتحقيق حلمه في الحصول على اللقب مع بايرن ميونخ قبل أن يغادره في الصيف المقبل، والثأر ربما لناديه برشلونة.

لكن وبحسب موقع "بيلد" الألماني ، فإن كليمنتي فيلافيردي وهو مدير أتلتيكو مدريد يرى الأمر بمنظور أخر: "نحن لا نريد الثأر، نحن سعداء بوصولنا إلى دور نصف النهائي".

لا ريب أن اللقاء بين سيميوني وغوارديولا، سيكون بمثابة معركة حاسمة بين مدربين عملاقيين.علما أن أول لقاء بينهما سيكون في مدريد وتحديدا في الـ(27 من نيسان/أبريل)، أما الثاني فسيكون على ملعب أليانز أرينا الألماني في (3مايو/أيار). والمباراة النهائية لهذه البطولة ستكون في (28 مايو/أيار) في ميلانو الايطالية.

المصدر: "Dw"

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات