الخميس 15 نيسان , 2016

صحفي عراقي ينجح في الوصول الى أوربا بعد تلقيه تهديدات بالتصفية الجسدية

عبر المرصد العراقي للحريات الصحفية عن تضامنه الكامل مع الصحفي ومقدم البرامج فلاح الفضلي الذي تعرض الى عديد التهديدات خلال الأشهر الماضية على خلفية برنامج تلفزيوني صريح انتقد فيه قضايا فساد وأشار الى ملفات ساخنة في المشهد العراقي، وكان يقدمه من إحدى القنوات الفضائية المحلية، قبل أن ينجح في الوصول الى أوربا في مطلع نيسان أبريل الماضي

الفضلي قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، خرجت من العراق بسبب التهديدات التي وصلتني من قادة بعض الكتل السياسية وعديد الدعاوي القضائية التي رفعت ضدي، علما إن المؤسسة التي عملت لحسابها لم توفر لي الحماية الضرورية لي ولعائلتي، وتعاملت معي بطريقة صادمة، وكان البرنامج الذي أقدمه من إعدادي وتقديمي، وكان يحقق نجاحا كبيرا للقناة ونسبة مشاهدة عالية، ومع كل ما قدمته فوجئت بإيقافه، وإنهاء خدماتي دون التشاور معي، أو تبليغي مسبقا بذريعة الأزمة المالية الأمر الذي جعلني وجها لوجه مع خصومي من السياسيين والإرهابيين وغيرهم.

واضاف: شعرت إني قد حكم علي بالإعدام، فلم يكن لي من خيار سوى السعي الى الخروج من العراق علما أن هذا الموضوع حصل قبل شهر من سفري، وقد غادرت يوم 6 أبريل عبر كردستان الى أوربا حتى وصلت السويد، ولم يساعدني في أمر المغادرة من أحد، لا في الحصول على الفيزا، ولا في موضوع تكاليف تذكرة السفر كما ادعى البعض، ولا أستبعد وجود صفقة سياسية كنت أنا الضحية لها، ونوه الفضلي أن هذه هي المرة الأولى التي تطأ فيها قدماه أرضا أوربية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
علـــي قاســــــــــم الكعـــــبي
العراق
2016-4-16
محمد الطائي اكبر خائن ولايمكن اؤتمانة كنائب ممثل عن الشعب لانة لم يوفر الامان لموظف عندة ولم يدافع عنة واقلها ان يسهل مهمة سفرة ان كان رجالا والفضلي صحفي شجاع