الأربعاء 14 نيسان , 2016

العبادي: مصالح ضيقة وراء رفض تشكيلة التكنوقراط

اتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي المعترضين على اسماء الوزراء التكنوقراط الذين اختارهم, ينظرون الى الاصلاح بنظرة المصالح الضيقة، ويخلطون بين مبدأ الشراكة والمحاصصة.

وقال العبادي بكلمة متلفزة تابعتها وكالة النبأ الخبرية, "أننا وبعد دراسة مستفيضة لقائمة كبيرة من مرشحي التكنوقراط، وقع اختيارنا على الاسماء التي تم تقديمها، وكنا نتوقع انها ستلاقي بعض الاعتراض ممن ينظرون الى الاصلاح بنظرة المصالح الضيقة، وممن يخلطون بين مبدأ الشراكة والمحاصصة، كما هو حاصل الآن".

واضاف "قدمنا قائمة التغيير الوزاري من التكنوقراط قبل اسبوعين حسب المطالب الجماهيرية، وطلبنا في حينه من مجلس النواب الموقر قبولها او رفضها او اقتراح تعديلها، وقد قامت لجان مجلس النواب برفض الكثير من اسماء مرشحي القائمة التي قدمت من قبلنا".

واشار العبادي الى انه "باشرنا بالإصلاح الشامل، وكان يفترض بالتغيير الوزاري ان يكون حلقة بسيطة من هذا الاصلاح، ولكن ان ينتهي الامر الى الخلافات والانقسامات، فان ذلك مخالف للإصلاحات التي دعونا اليها، وان التعديل الوزاري الذي طلبناه هو لدفع عجلة الحكومة الى امام لا تعطيلها، ومساعدة البلاد في تجاوز الأزمة المالية والاقتصادية التي ضربت الدول المصدرة للنفط، ودعم وتعزيز الانتصارات الكبيرة التي تحققها قواتنا البطلة وحشدنا المجاهد".

واكد العبادي ان "عملية الاصلاح والتغيير مستمرة، فاذا كان اعتراضهم على بعض الاسماء عذرا لعدم التصويت عليها، فالعراق مليء بالكفاءات والطاقات من الذين سيعملون على خدمة البلاد، وسنقدم البدلاء لكي نسقط الحجة ونحقق التغيير المنشود، ولكن الى ان يتحقق ذلك وسيتحقق ان شاء الله، فانه لا يعقل ان يتم تعطيل عمل الوزارات ومصالح المواطنين وهو ما يريده البعض ، في الوقت الذي نؤكد فيه ان مطالبكم هي هدفنا وانكم ستبقون عونا لنا في تحقيق التغيير والاصلاح".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
ضاحي
العراق
2016-4-14
العبادي من المفروض ان ينتهز هذه الفرصة ليمرر قائمة الوزراء التكنوقراط الحقيقية وليس الاسماء التي قدمت من قبل الاحزاب وهذه تعتبر احسن فرصة لتشكيل حكومة تكنوقراط غير حزبية بطلب العون من النواب المعتصمين