الثلاثاء 13 نيسان , 2016

نائب عن دولة القانون: جون كيري يريد حكومة عراقية وفق المقاس الامريكي

دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الطبقة السياسية العراقية والشعبية الوقوف بوجه املاءات وزير الخارجية الامريكي جون كيري على العراق.

وقالت العوادي في بيان لها اليوم الاربعاء، ان "كيري عندما زار العراق كان يريد حكومة وفق المقاس الامريكي الذي يتلاعب بالأجندات التقسيمية والتصرفات المشبوهة مع داعش، وقام بفرض عدم تغيير الوزراء الكرد في حكومة العبادي التي قدمت اسمائها يوم أمس، رغم انهم من الوزراء الذين يدور حولهم الجدل في كثير من تصرفاتهم وخاصة وزير المالية هوشيار زيباري".

واضافت، ان "هذه التصرفات ليست تدخلا في الشأن العراقي فحسب، انما تؤكد بان امريكا تعتبر العراق ضيعة تابعة لها، وهذا الامر يستلزم انتفاضة سياسية عراقية تلجم هذه التصرفات التي تجعل العراق رهينة امريكية لأجيال قادمة".

مبينة ان "العراقيين خلقوا احرارا ولا يمكن ان يقبلوا ان يرهنوا ارواحهم واجيالهم بيد امريكا التي حطمت العراق واوصلته الى ما وصل اليه".

واشارت العوادي الى انه "في الوقت الذي استبشرت به شرائح من المشتركين في العملية السياسية بالزيارة المشبوهة لوزير الخارجية الامريكي جون كيري الى بغداد وعدوها حلا للازمة السياسية، قلنا في حينها ان كيري جاء ليخلط الاوراق ويثير ازمة سياسية جديدة أكبر من ازمة تشكيل الحكومة، وهذا ما جرى فعلا".

وشددت العواي على ضرورة "اجراء تحقيق داخل مجلس النواب مع الاطراف التي اتفقت مع كيري على هذا الامر مهما كانت صفتها، ومحاسبتها لأنها لا تستحق ان تمثل العراق او تتبوأ اي منصب".

وعبرت العوادي عن مساندتها للاعتصام النيابي داخل مجلس النواب، مؤكدة، ان "الاعتصام اعاد لمجلس النواب هيبته ودوره في إيصال صوت المواطنين وان المعتصمين هم صفوة النواب المخلصين الذي لبوا نداء الشعب بإجراء تغيير شامل وكامل لا يقتصر على الوزراء".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات