الثلاثاء 13 نيسان , 2016

المواطن ينتظر

حدثت مشادة كلامية بين مجموعة من النواب خلال جلسة مجلس النواب الاستثنائية اليوم الاربعاء.

وافاد مراسل وكالة النبأ/(الاخبار) المتواجد في مبنى البرلمان، بان الجلسة الطارئة شهدت مشادة كلامية بين مجموعة من النواب المطالبين بتغيير الرئاسات الثلاث ونواب اخرين معارضين لهذه الخطوة.

وبين المراسل ان الجلسة شهدت حالة من الفوضى، لافتا الى قيام عدد من النواب بتحطيم اللوحات المكتوبة عليها اسماء رؤساء الكتل النيابية والمثبتة على مقاعدهم.

فيما سلم النائب مشعان الجبوري الرئيس طلبا لاقالة الرئاسات الثلاث.

من جهة اخرى حدوث اعتراضات نيابية داخل الجلسة بسبب دوره السابق واتهامات له من قبل النائبتين الا طالباني وحمدية الحسيني.

في السياق ذاته، غادر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الاربعاء، قاعة البرلمان، بعد رفع الجلسة التي شهدت الكثير من المشادات والمطالبات, ومطالبته رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بالحضور للبرلمان.

وطالب الجبوري النواب بإنهاء المشادات والعودة الى أماكن جلوسهم".

وكان الجبوري قد ترأس جلسة طارئة، اليوم الاربعاء، بحضور 171 نائباً، بالتزامن مع احتجاجات عدد منهم على الكابينة الجديدة التي قدمها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لمجلس النواب.

من جهته قال نائب عن التحالف الوطني ان طلبا قدم موقع من 171 نائباً الى رئاسة البرلمان لحل الرئاسات الثلاث.

وذكر رشيد الياسري في تصريح صحفي ان "رئاسة البرلمان دعت رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لحضور الجلسة الطارئة لمناقشة هذا الطلب".

وأفادت انباء بانهاء عقد الجلسة الطارئة للبرلمان والمخصصة للنواب المعتصمين.

وقال ان "الجلسة الطارئة للبرلمان تم رفعها الى ساعة لحين حضور رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لبحث طلب نيابي لاقالة رئيس الوزراء حيدر العبادي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات