الثلاثاء 13 نيسان , 2016

النجف تحيي يوم المخطوط العربي بأطلاق دورة الخط العربي (خط الرقعة)

النجف الاشرف - تزامنا مع يوم المخطوط العربي، انطلقت فعاليات دورة الخط العربي والمختصة بـ(خط الرقعة) والتي يقيمها قسم دار الخط العربي التابع لمؤسسة دار التراث في مدينة النجف الاشرف ضمن البرنامج الدوري لدوراتها التطويرية في مختلف المجالات الثقافية.

وقال حسن الاعسم مدير العلاقات العامة والاعلام في المؤسسة ان "مؤسسة دار التراث ارتأت ان تحيي يوم المخطوط العربي فأقامت دورة الخط العربي خط الرقعة التطويرية، ولابد الاشارة الى ان المؤسسة سبق واطلقت ضمن خطتها التعليمية عدة دورات تطويرية آخرها دورة ابن النديم التخصصية لفهرسة المخطوطات بمشاركة عدد من المحققين والباحثين الاكاديميين وطلبة العلوم الدينية وتعد الاولى من نوعها في هذا المجال".

واضاف الاعسم ان "يوم المخطوط العربي يعد مناسبة تهدف إلى إثارة الاهتمام بالتراث وجذب الأجيال الجديدة والإفادة منه وتوظيفه في ثقافتنا المعاصرة".

وفي عام 2013، أقرت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) وهي منظمة متخصصة ومقرها تونس وتعمل في نطاق جامعة الدول العربية، باعتبار الخامس من شهر نيسان من كل عام يوم المخطوط العربي، ودعت الدول المنضوية في الجامعة العربية ومنها العراق الى احياء هذا اليوم بإقامة المهرجانات والفعاليات والدورات المتخصصة بالخط العربي.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس قسم دار الخط العربي والمحاضر في الدورة الخطاط علي الحساني "يأتي تنظيم دورة خط الرقعة التي يقيمها قسمنا من اجل بثِّ وتنشيط الخط العربي لدى المتلقين والاهتمام به والحفاظ عليه وخلق جيل جديد يتواصل مع ماضيه ليحمله بأمانة في الحاضر والمستقبل " ، مبيناً ان " الدورة اقيمت بمشاركة 18 متدرب من مدينة النجف الأشرف تم قبولهم بعد اجتيازهم اختبار عملي أجرته إدارة الدورة باعتبار ان الدورة تطويرية وليست تعليمية فلا بدّ للمتقدم من امتلاك موهبة في هذا المجال".

وعن منهاج الدورة ، أضاف الحساني "تتضمن الدورة إلقاء محاضرات نظرية وأخرى عملية على مدى اثني عشر يوماً سيشارك في بعضٍ منها الخطاط صادق الحسيني وتتلخص محاورها بنبذة تاريخية عن خط الرقعة والتعرف على مبادئه وكذلك التعرف على طريقة كتابة الابجدية، المقاطع والكلمات والجمل ، فضلاً عن التعرف على دراسة ميزان الكلمة والسطر وهيأة الصفحة بالإضافة الى دراسة مقارنة بين أساليب خط الرقعة والتعريف بأساتذة هذا الفن".

من جهتها قال الدكتورة أسراء نور وتوت احد المشاركات، ان " الهدف من دخولي الدورة هو احياء التراث العربي والخط العربي بوصفه لغة القران الكريم وكذلك دمجها مع المواهب الاخرى للمشتركين ، فانا مثلاً رسامة تشكيلية احببت ان يندمج الخط العربي مع الرسم بتقنية جميلة تظهر الموهبتين بشكل ممتاز وجميل للقارئ والمتمعن " ، مبينةً ان " اليوم الاول كان يوماً موفقاً وكان الاستاذ متابع وذو ملاحظات جيدة وبنفس الوقت امتاز الاسلوب بكونه مبسَّط للمبتدئين وللمتمرسين ايضاً الذين اضيفت لهم مهارة جديدة".

اما الخطاط حيدر الوائلي فقد عبر عن سروره بتنظيم هذه الدورة، وقال" تلقينا خبر فتح الدورة بسرور بالغ وهي خطوة ومبادرة من مؤسسة دار التراث ويا حبذا ان تحذو باقي المؤسسات العراقية حذو المؤسسة التي كانت سبّاقة لهذا الدور لما فيه من تطوير للشباب الواعي باعتبار ان مدينة النجف الاشرف هي عاصمة التراث والحضارة ومدينة امير المؤمنين (ع) الذي كان ملهماً للخطاطين" ، مشيراً الى ان " الدورة هي فاتحة خير للدورات القادمة المتقدمة والمتطورة وبإدارة استاذين فاضلين وهم غنيان عن التعريف وقدمنا للحضور والمشاركة لسمعة هذه المؤسسة وكذلك علمية الاساتذة المشاركين".

واطلقت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) شعار "قيم الثقافة وثقافة القيم" لأحياء يوم المخطوط العربي للعام 2016 وذلك في محاولة لاستلهام القيم الثقافية التي ترسخت عبر تاريخ هذا الكائن الحضاري ومن ثَّم توظيفها لتخدم مشكلات الحاضر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات