الجمعة 09 نيسان , 2016

مقتل المسؤول الامني لداعش في الكرمة والحشد الشعبي يسيطر على محاور البشير

اعلنت قوات الحشد الشعبي في محافظة الانبار، اليوم السبت، مقتل المسؤول الامني لقضاء الكرمة في تنظيم (داعش) وسبعة من معاونيه بعملية امنية استهدفت تجمعات للتنظيم، شرقي الفلوجة، (62 كم غرب بغداد).

وقال آمر الفوج الاول في لواء كرمة الفلوجة للحشد الشعبي العشائري العقيد محمود مرضي الجميلي، إن "القوات الامنية من الجيش والشرطة نفذت، اليوم، عملية عسكرية استهدفت تجمعات عصابات تنظيم (داعش) في منطقة الصبيحات والبو عودة وسط قضاء الكرمة، (19 كم شرقي الفلوجة)، مما اسفر عن مقتل المسؤول الامني للتنظيم في الكرمة المدعو محمد زعيان وسبعة من معاونيه".

وأضاف الجميلي أن "القوات الامنية دمرت عجلتين مفخختين كانتا بالقرب من مكان استهداف خلايا (داعش) في مركز الكرمة وشاحنة تحمل كميات من الاسلحة والعبوات الناسفة ومنصة لاطلاق الصواريخ"، مؤكدا أن "معارك تطهير الكرمة شرقي الفلوجة مستمرة وبوتيرة عالية وبغطاء جوي من طيران التحالف الدولي لضمان محاصرة عصابات (داعش) والقضاء على عناصرهم وتدمير مناطق تمركزهم والتقدم الى محاور الفلوجة لتحريرها".

يذكر أن أغلب مدن محافظة الانبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الأمنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة مع تحرير مناطق أخرى في محيط الفلوجة مما أسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش).

من جهة أخرى سيطر مقاتلو فرقة الإمام علي القتالية التابعة للعتبة العلوية على أهم معاقل الامدادات الخاصة بتنظيم داعش الارهابي والقريبة من قرية البشير بعد هجوم مباغت لهم.

قائد الفرقة عباس أبو طبيخ أوضح في تصريح صحافي أن الفرقة تقدمت اليوم بإتجاه الهدف المرسوم لها ضمن الخطة المعدة لتحرير قرية البشير وسيطرت على مزرعة الدولة التي تعد اهم معاقل الامدادات للدواعش في قرية البشير، مبيناً أنه تمت السيطرة على الموقع المرسوم بعد اشتباكات عنيفة تمكن خلالها ابطال الفرقة من تكبيد الدواعش خسائر فادحة في الارواح والمعدات.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات