الخميس 08 نيسان , 2016

مقتل 22 عنصراً من داعش في الفلوجة والصقلاوية

أعلنت قيادة الحشد الشعبي في محافظة الانبار، اليوم الجمعة، أن 22 عنصراً من تنظيم (داعش) قتلوا بقصف جوي لطيران التحالف الدولي وقصف مدفعي للجيش العراقي في الفلوجة (62كم غرب بغداد)، وناحية الصقلاوية، شمالي الفلوجة، فيما أكدت تدمير أربع عجلات مثبت عليها أسلحة ومنصة لإطلاق الصواريخ.

وقال آمر لواء كرمة الفلوجة للحشد الشعبي العقيد خميس بحر الحلبوسي في حديث صحفي، إن "معلومات استخبارية مكنت طيران التحالف ووحدات المدفعية في الجيش العراقي من قصف معاقل وتجمعات تنظيم (داعش) في مناطق البزارة والجولان في الفلوجة ومناطق البو عبيد والبو بديوي، وسط ناحية الصقلاوية (17كم شمالي الفلوجة)، مما أسفر عن مقتل 22 عنصراً من التنظيم".

وأضاف الحلبوسي، أن "القصف أسفر أيضاً عن تدمير أربع عجلات مثبت عليها أسلحة ومنصة لإطلاق الصواريخ في منطقة زراعية، وسط ناحية الصقلاوية"، مبيناً أن "هذا القصف ساهم بشكل كبير في أضعاف قدرات التنظيم القتالية وجعل حركاتهم قليلة جداً وعدم قدرتهم على تعزيز خلاياهم بمحاور الفلوجة".

وكانت قيادة الحشد الشعبي في محافظة الأنبار أعلنت، يوم الأربعاء الـ(23 من آذار 2016)، عن انطلاق عملية أمنية لتطهير ناحية الصقلاوية، شمالي الفلوجة، (62 كم غرب بغداد)، فيما أكدت أن الساعات الأولى لبدء العمليات العسكرية أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم (داعش).

يذكر أن أغلب مدن محافظة الانبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الامنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي بعد معارك عنيفة مع تحرير مناطق اخرى في محيط الفلوجة مما اسفرت عن مقتل المئات من عناصر (داعش).

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات