الخميس 08 نيسان , 2016

هذه الخطة العسكرية الجديدة لاقتحام الفلوجة وتحريرها من سيطرة داعش

كشف رئيس مجلس محافظة الانبار صباح الكرحوت، الجمعة، عن إعداد القوات الامنية خطة عسكرية جديدة لاقتحام مدينة الفلوجة وتحريرها من سيطرة عصابات داعش الاجرامية، مؤكدا أن الاقتحام المدينة سيكون مباغتا.

وقال كرحوت في تصريح صحفي، إن "القوات الامنية تعد خطة عسكرية محكمة وفق المنظور العسكري ويطلق عليها خطة (أ ، ب، ج) وتتضمن تطويق كافة محاور المدينة وتطهير مناطق الكرمة شرقي الفلوجة وناحية الصقلاوية شمالي الفلوجة لضمان قطع كافة امدادات داعش ومن ثم اقتحام المدينة ومن محاور مختلفة".

واضاف كرحوت ان "القوات الامنية تعد خطة اخرى لانقاذ حياة الاف العوائل المحاصرة داخل مدينة الفلوجة من خلال توفير ممرات آمنة تضمن وصول كافة العوائل المحاصرة الى القطعات العسكرية".

واشار كرحوت إلى أن "خطة اقتحام مدينة الفلوجة ستكون مباغتة وقوية وبمشاركة كافة صنوف القوات الامنية وبمساندة الطيران الحربي"، مؤكدا ان "الخطة الامنية لاقتحام مدينة الفلوجة تجري بوتيرة متصاعدة وان اطلاقها سيكون قريبا جدا".

وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية كشفت، الجمعة، أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري يحمل في زيارته الى العاصمة بغداد اليوم “فيتو” على تغيير رئيس الوزراء حيدر العبادي، فيما اشارت إلى أنه سيلتقي وفدا من الأنبار للتباحث بشأن تحرير الفلوجة.

وكان عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار راجع بركات العيفان أعلن في (28 آذار 2016)، عن موافقة الحكومة المركزية والتحالف الدولي على تحرير الفلوجة بعد مدينة هيت.

وتخضع الفلوجة لسيطرة تنظيم "داعش" منذ نهاية عام 2013، فيما يفرض التنظيم الإقامة الجبرية على أهالي المدينة ويمنع خروجهم منها ويستخدمهم كدروع بشرية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات