الثلاثاء 06 نيسان , 2016

جيرمان متفائل بتخطي مانشستر سيتي وريال مدريد في اختبار أمام فولفسبورغ

يسود التفاؤل في باريس سان جيرمان لتخطي عقبة مانشسر سيتي وفك عقدة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قبيل مباراة الذهاب بين الفريقين مساء الأربعاء على ملعب "بارك دي برانس"، فيما سيخضع ريال مدريد لاختبار متواضع أمام فولسبورغ.

يخوض باريس سان جيرمان مساء الأربعاء عند الساعة 20.45 (18.45 توقيت غرينيتش) مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي منذ 2012، عندما انتقلت ملكيته إلى قطر. ويسعى زملاء العملاق زلاتان إبراهيموفيتش لكسب تأشيرة التأهل لأول مرة وفك عقدة هذا الدور.

والفرصة متاحة لهم هذه المرة لأن المنافس ليس برشلونة لويس أنريكي وليس تشلسي جوزي مورينيو، ولكن مانشستر سيتي، المريض المحروم من خدمات بعض أبرز نجومه وفي مقدمتهم يايا توريه. الفرصة متاحة لأن مانشستر سيتي تراجع حتى عن التنافس على لقب الدوري الإنكليزي، وكأنه ينتظر من الآن وصول مدربه الجديد بيب غوارديولا، الذي سيتسلم مهامه اعتبارا من يونيو/حزيران المقبل خلفا لمانويل بيليغريني.

كما أن الفرصة متاحة لأن باريس سان جيرمان حسم الدوري الفرنسي منذ عدة أسابيع، فهو شبه متفرغ لدوري أبطال أوروبا والذي ظل رئيس النادي ناصر الخليفي يقول ويعيد ويكرر إنه الهدف الأول في مشروعه الرياضي.

ورغم غياب لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي ولاعب الوسط الهجومي خافيير باستوري بداعي الإصابة، إلا أن باريس سان جيرمان يملك قوة ضاربة مميزة بقيادة إبراهيوموفيتش، إلى جانب إيدينسون كافاني ولوكاس مورا، معززين في الخلف بالدولي الفرنسي بلاز ماتويدي والإيطالي تياغو موتا، فيما الدفاع يدور في فلك الكبار بفضل البرازيليين تياغو سيلفا ودافيد لويز.

ويعتبر اللقاء بين باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي لقاء الأغنياء، بحيث أن دراسات رياضية متخصصة تقدر مجموع ما أنفقه الفريقان على شراء اللاعبين في السنوات الأخيرة بأكثر من 1.5 مليار يورو (1.7 مليار دولار).

أما مانشستر سيتي، يعول على خط هجومه القوي المكون من الأرجنتيني أغويرو والبلجيكي كيفن دي بروين، بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب منذ 27 شباط/فبراير الماضي.

وفي مباراة ربع النهائي الثانية التي تجري مساء الأربعاء، يدخل ريال مدريد ملعب "فولكسفاغن أرينا" في ثوب المرشح بامتياز أمام فولفسبورغ، والذي بلغ ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

ويدخل لاعبو زين الدين زيدان المواجهة بمعنويات عالية بعد فوزهم الكبير قبل أربعة أيام على الغريم برشلونة على ملعب "كامب نو". ولكن زيدان حذر لاعبيه من الإفراط في الثقة وقال "فولفسبورغ فريق كبير، ووصوله إلى ربع النهائي ليس من قبيل الصدفة وبالتالي يجب مواجهته بجدية واحترام كبيرين".

وستكون القوة الهجومية الضاربة للنادي الملكي، "بي بي سي" (بايل بنزيمة كريستيانو رونالدو-الهداف التاريخي للمسابقة برصيد 90 هدفا وهدافها هذا الموسم برصيد 13 هدفا)، في الموعد.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات