الثلاثاء 06 نيسان , 2016

أسعار النفط في الاسواق الآسيوية تسجل ارتفاعا طفيف

سجلت اسعار النفط في الاسواق الآسيوية ارتفاعا طفيفا اليوم الاربعاء، وذلك عقب اعلان الكويت انه ما زال بامكان الدول المنتجة التوصل الى اتفاق حول تجميد مستويات انتاجها رغم التصريحات المتناقضة بشأن ذلك.

ولكن محليين يقولون إن هذا الارتفاع لن يدوم طويلا نتيجة الفائض الكبير في الانتاج وضعف الطلب المتأتي عن تعثر الاقتصاد العالمي.

ففي حوالي الساعة الرابعة والنصف من فجر الاربعاء (غرينتش)، كان سعر خام غرب تكساس الامريكي لشهر ايار / مايو قد ارتفع بمعدل 97 سنتا للبرميل (اي بنسبة 2,7 بالمئة) إذ وصل الى 36,86 دولارا للبرميل، فيما ارتفع سعر خام برنت لشهر حزيران / يونيو بمعدل 68 سنتا (1,8 بالمئة) ليستقر عند 38,55 دولارا للبرميل.

وهذه الاسعار ما زالت اقل بكثير من الدولارات الـ 40 التي وصلتها الاسعار الشهر الماضي عقب تصاعد الآمال بتوصل المنتجين الى اتفاق لتجميد الانتاج في اجتماع الدوحة الذي عقد في الـ 17 من نيسان / ابريل.

وكانت اسعار النفط الخام قد تدهورت الاسبوع الماضي عقب تصريح ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأن بلاده لن توافق على تجميد انتاجها ما لم تفعل دول منتجة كإيران ذلك ايضا.

ولكن ايران، التي ما برحت تزيد انتاجها منذ رفعت عنها العقوبات الاقتصادية الغربية، تصر على انها لن تتقيد بمستويات الانتاج المقترحة وهي مستويات كانون الثاني / يناير الماضي.

الا ان شبكة بلومبرغ نيوز قالت إن دولة الكويت، وهي من الدول الاعضاء في منظمة الدول المنتجة للنفط اوبك، قالت إن اتفاقا حول تجميد مستويات الانتاج ما زال ممكنا حتى بدون مشاركة ايران.

وقال محللون ايضا إن التصريحات التي ادلت بها امس رئيسة صندوق النقد الدولي كرستين لاغارد بأن تعافي الاقتصاد العالمي ما زال "بطيئا وهشا" ضاعفت المخاوف السائدة اصلا في سوق النفط الفائض لأن من شأنها كبح الطلب على النفط.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات