السبت 03 نيسان , 2016

مجلس اللاجئين يتهم استراليا بـ"تفضيل" المسيحيين العراقيين في اللجوء

وصف مجلس اللاجئين، الأحد، اختيار اللاجئين في استراليا بأنه أشبه بعملية "اختيار الكرز"، متهمة الحكومة ومسؤولي الهجرة الاستراليين بـ"الانتقائية" في اختيار اللاجئين من منطقة الصراع في الشرق الأوسط وتفضيل المسيحيين العراقيين منهم، فيما أكدت السلطات الاسترالية عدم وجود إعفاء للأطفال من طالبي اللجوء المحتجزين.

وقال المدير التنفيذي لمجلس اللاجئين بول باور في تصريحات صحافية، "أنا لا أعتقد أن أحدا يتوقع بان البرنامج الاسترالي سوف يميل بقوة نحو المسيحيين العراقيين كما يظهر الآن"، مشيراً إلى أن "جميع من تم إعادة توطينهم في استراليا يحتاجون إلى ذلك".

وأضاف باور، أن "هناك الملايين من اللاجئين في الشرق الأوسط بحاجة إلى إعادة التوطين وأستراليا تتبع سياسة بطيئة جداً، وأشبه ما تكون باختيار الكرز"، معرباً عن قلقة من "تزايد أعداد اللاجئين في دول الشرق الأوسط مثل الأردن ولبنان وهم بالحاجة الى إعادة توطين".

وكانت الحكومة الاسترالية السابقة قد وعدت باستقبال ما يقارب 12 ألف لاجئ من سوريا والعراق وإعادة توطينهم في المدن الاسترالية، لكن تطبيق ذلك الوعد اتسم بالبطء.

وفي غضون ذلك، أكدت السلطات الاسترالية، لا يوجد قرار إعفاء للأطفال من طالبي اللجوء المحتجزين من عقوبة الاحتجاز، وذك بعد أن تم الإفراج على احد الأطفال من مركز احتجاز داروين ويكهام، الجمعة الماضية.

يذكر أن عدد الأطفال المحتجزين في مراكز طالبي اللجوء الى استراليا بلغ نحو 2000 في شهر حزيران من عام 2013، وما يزال أكثر من 1000 طفل في الاحتجاز منذ الحكومة الحالية الى السلطة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات