الثلاثاء 30 آذار , 2016

الامم المتحدة: ننظر بجدية لوضع اهالي الفلوجة ومستعدون لمساعدتهم ان طلبت بغداد

أعلنت بعثة الامم المتحدة في العراق، اليوم الاربعاء، إهتمامها بوضع المواطنين داخل مدينة الفلوجة (62 كم غرب بغداد)، وفيما بينت ان لديها خططاً لمساعدة النازحين ستنفذها في حال طلب الحكومة العراقية، اوضحت ان اعادة النازحين لمحافظتي ديالى والانبار وتوفير خدماتهم من اساسياتها في الوقت الحالي.

وقالت نائب الممثل الخاص للأمين العام للإمم المتحدة في العراق ليز جراندي، في حديث صحفي, على هامش زيارتها الى محافظة كربلاء، ان "مخيمات النازحين هي مشاريع تحفظ كرامة المواطنين الذين ينزحون من بعض مدن العراق، وهي احسن الخيارات لدينا في الوقت الحالي"، معربا عن أمله بـ"عودة النازحين الى مدنهم بعد تحريرها في المستقبل".

وأضافت جراندي، اننا "ننظر بجدية لوضع المواطنين في مدينة الفلوجة ونعلم انهم بحاجة ماسة الى الغذاء والدواء ولدينا خطط ازاء ذلك"، مبينة ان "لدينا خططاً لمساعدة النازحين ومستعدين لتنفيذها على الارض ان طلبت الحكومة العراقية ذلك".

ولفتت جراندي الى أن "من المهام الاساسية لدينا الان هي اعادة النازحين الى مدنهم في محافظة ديالى والانبار واعادة الخدمات اليها لا سيما في مجالي الصحة والتربية".

وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) أعلنت ، اليوم الأربعاء، عن مباشرتها بإقامة مخيم للنازحين في كربلاء، مبينة أنه واحد من أربعة مخيمات تضم ألفاً و700 وحدة سكنية تنفذ بدعم من الحكومة اليابانية، في حين أكدت طوكيو أنها قدمت أكثر من 220 مليون دولار لمساعدة النازحين في العراق، بين مجلس محافظة كربلاء، أن الأولوية في توزيع الوحدات السكنية بالمخيم ستكون للنازحين المسجلين لدى دائرة الهجرة والمهجرين بالمحافظة،(108 كم جنوب العاصمة بغداد).

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات