الأحد 28 آذار , 2016

لجنة التواصل مع المتظاهرين: لا اجراءات فعلية لتحقيق المطالب والامر مقتصر على مايتم نشره اعلامياً

بغداد/ النبأ

دعا رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية وعضو لجنة التواصل مع المتظاهرين والمعتصمين النائب كاظم الشمري، الاثنين، الحكومة ورئيس وزرائها حيدر العبادي الى التعامل بمسؤولية اكبر تجاه مطالب المتظاهرين وما يواجه البلد من مخاطر، مؤكدا ان حصر الاصلاحات في التغيير الوزاري هو التفاف على مطالب الشعب العراقي بالقضاء على الفساد وبناء دولة المؤسسات.

وقال الشمري في تصريح لـوكالة ( النبأ/الاخبار )، ان "الحكومة تتعامل بمستوى رتيب ولايتلائم مع حجم الازمة ومايمر به البلد من تحديات، ناهيك عن عدم وضوح منهجها وبطء تعاملها مع هذا الملف المهم والخطير".

واضاف ان "العبادي يحاول حصر الاصلاحات بالتغيير الوزاري وتناسي حقيقة الاصلاحات المتمثلة في تحقيق المصالحة الوطنية وتشريع القوانين التي ترفع الحيف عن المظلومين وتحاسب المقصرين والمفسدين ورفضها لمفهوم الشراكة الحقيقية في صنع القرار وليس المشاركة الشكلية والتي من خلالها ستعيد اللحمة بين مكونات الشعب وتسهم في بناء اواصر الثقة بين النخبة السياسية والمواطن وتعمل على بناء الاساس الحقيقي لحكومة منسجمة هدفها خدمة المواطن وليس الاحزاب".

واشار الشمري الى انه "وخلال زيارة بعض القادة السياسيين ممن تعتصم جماهيرهم قرب المنطقة الخضراء، فقد وجدنا غياب واضح للتواصل بين المعتصمين والحكومة،كما لم نجد اي اجراءات حقيقية تسمح بتحقيق تلك المطالب واقتصار الامر على مايتم نشره عبر وسائل الاعلام، في وقت ان الجميع يعلم ان هكذا قضايا مصيرية بحاجة الى تركيز وتفاعل استثنائي من الحكومة لتحقيق تلك المطالب المشروعة والتركيز على حرب داعش وتحرير المناطق المغتصبة واعمار المدن واعادة النازحين وغيرها من الملفات التي اصبحت ثانوية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات