السبت 27 آذار , 2016

الجيش السوري يحرر تدمر بالكامل وقتلى داعش 400 ارهابي

قالت وسائل إعلام سورية رسمية والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الجيش السوري استعادة السيطرة على مدينة تدمر اليوم الأحد ملحقة هزيمة كبيرة بتنظيم داعش الارهابي الذي سيطر على المدينة العام الماضي ونسف معابدها القديمة.

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية قضت على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم داعش في مدينة تدمر ودمرت آخر أوكارهم فيها".

وأضاف أن "عناصر الهندسة قاموا بتمشيط مدينة تدمر بشكل كامل من الألغام والعبوات الناسفة".

وقال المرصد السوري "لا تزال أصوات الاشتباكات مسموعة في شرق وشمال شرق مدينة تدمر الواقعة في ريف حمص الشرقي حيث تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها التي سيطرت على كامل المدينة صباح اليوم". بحسب زعم المرصد المعارض ومقره بريطانيا.

وأضاف أن "الجزء الأكبر من مقاتلي داعش انسحبوا وتراجعوا شرقا تاركين تدمر تحت سيطرة الرئيس السوري بشار الأسد".

وبالنسبة لقوات الجيش السوري فان استعادة تدمر يفتح جزءا كبيرا من شرق سوريا الصحراوي الممتد إلى الحدود العراقية إلى الجنوب ومحافظتي دير الزور والرقة إلى الشرق الواقعتين تحت سيطرة التنظيم الارهابي. بحسب رويترز.

وجاءت استعادة المدينة بعد حملة دامت ثلاثة أسابيع شنتها القوات السورية بدعم من ضربات جوية روسية مكثفة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري إن 400 من مقاتلي داعش قتلوا في المعركة من أجل السيطرة على تدمر التي وصفها بأنها أكبر هزيمة للتنظيم منذ أن أعلن الخلافة في مناطق بسوريا والعراق يسيطر عليها منذ عام 2014.

وتأتي خسارة تدمر بعد ثلاثة أشهر من طرد مقاتلي التنظيم من مدينة الرمادي العراقية في أول انتصار كبير للجيش العراقي منذ انهياره أمام هجوم المتشددين في يونيو حزيران 2014.

وذكر المرصد "أسفرت معارك تدمر التي استمرت إلى نحو 3 أسابيع عن مقتل ما لا يقل عن 400 من تنظيم داعش وما لا يقل عن 180 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها".

وتضم تدمر بعضا من أهم أطلال الإمبراطورية الرومانية. ونسف مقاتلو التنظيم العديد من الآثار هناك في العام الماضي لكن مدير عام الآثار والمتاحف في سوريا قال لرويترز يوم السبت أن مواقع أثرية أخرى ما زالت قائمة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات